واشنطن تنتقد تجمع منتجي الغاز وتعتبره ضارا بأوروبا   
الجمعة 1429/11/16 هـ - الموافق 14/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 13:55 (مكة المكرمة)، 10:55 (غرينتش)

ثلاثي الغاز الكبير يثير قلق الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة (الفرنسية-أرشيف)

حذر وزير الطاقة الأميركي سام بودمان من أن خططاً مقترحة لإقامة تجمع لكبار منتجي الغاز على غرار منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) من شأنها إلحاق الضرر بمستهلكي الغاز في أوروبا.

وقال خلال مؤتمر حول الطاقة بأذربيجان إن إنشاء تكتل غازي مثل هذا لن يسفر عن نتائج إيجابية. وهي المخاوف ذاتها التي أبداها الاتحاد الأوروبي الشهر الماضي.

ويقصد بودمان في كلامه ما أعلنه الشهر الماضي من حصول توافق على تأسيس منظمة للغاز على غرار أوبك عقب محادثات ثلاثية بين روسيا وإيران وقطر. وتمتلك الدول الثلاث أكبر احتياطيات غاز في العالم.

ولفت الوزير الأميركي إلى أن أسعار الغاز الطبيعي تتفاوت كثيراً من بلد لآخر, وتوقع استمرار هذا الاتجاه.

ثلاثي الغاز
ويثير ما تطلق عليه موسكو ثلاثي الغاز الكبير والذي يرجح أن يكون كيانا دائما يعقد اجتماعات دورية، قلقا بالاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة اللذين يقولان إن أسعار الغاز يجب أن تحددها السوق. وحذرا مرارا من أن منظمة لمنتجي الغاز على غرار أوبك قد تفرض خطرا حقيقيا على أمن الطاقة العالمي.

"
تمتلك روسيا أكبر احتياطي للغاز الطبيعي في العالم تليها إيران ثم قطر
"
وكانت موسكو أعربت في وقت سابق عن اهتمامها بإقامة منظمة للغاز على غرار أوبك بالتعاون مع إيران وقطر وفنزويلا ونيجيريا والجزائر ومصر وإندونيسيا وليبيا.

واعتبر رئيس الوزراء الحالي فلاديمير بوتين وهو كان رئيس البلاد في حينه، أن فكرة إنشاء المنظمة مثيرة للاهتمام ولكنها تتطلب دراسة معمقة.

وتمتلك روسيا أكبر احتياطي للغاز الطبيعي في العالم، وتليها إيران ثم قطر.

ويقول بعض المحللين إنه في حالة تشكيل منظمة للغاز فإن من المتوقع أن تتبادل الدول الرؤى بشأن شروط عقود التنقيب عن الغاز، واستخراجه من خلال الاستثمارات بدلا من التحرك لتقييد إمدادات الغاز.

ومنذ عدة أعوام تلتقي كبرى الدول المصدرة للغاز سنويا بشكل غير رسمي في منتدى للدول المصدرة للغاز.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة