تراجع الحركة السياحية في الأردن   
الأحد 1423/2/15 هـ - الموافق 28/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تراجعت عائدات الأردن من السياحة بنحو 4% في الربع الأول من هذا العام من جراء استمرار تداعيات هجمات 11 سبتمبر/أيلول الماضي على الولايات المتحدة. غير أن المملكة توقعت أن تشهد الحركة السياحية نشاطا ملحوظا وتدريجيا هذا الصيف.

وأظهرت إحصاءات وزارة السياحة الأردنية انخفاض عائدات السياحة في الربع الأول من العام الجاري بنسبة 3.9% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. وأرجعت الوزارة هذا الانخفاض إلى "استمرار تأثيرات أحداث 11 سبتمبر/أيلول وما تبعها من تأثير على حركة السياحة العالمية".

ووفقا لإحصاءات الوزارة التي نشرت اليوم سجلت إيرادات السياحة في الربع الأول من العام 102 مليون دينار أردني (143 مليون دولار) مقابل 106 ملايين دينار (148.5 مليون دولار) في الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2001.

وبلغ عدد السياح الذين زاروا الأردن في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري 272 ألف سائح مقابل 275 ألفا في الفترة نفسها من العام الماضي، أي بانخفاض نسبته 1.1%.

غير أن الوزارة توقعت ارتفاع عدد السياح في المملكة بصورة "تدريجية وملحوظة" في فصل الصيف المقبل مع توقعات بقدوم أعداد كبيرة من السياح العرب خاصة من دول الخليج والذين شكلوا في الأعوام الثلاثة الأخيرة أهم الزائرين للمملكة.

وقال مسؤولون بصناعة الترفيه قبل أيام قليلة إنهم يتوقعون انتعاش السياحة العربية البينية في ظل المضايقات التي يتعرض لها السياح العرب في الكثير من الدول الغربية.

وتشير تقديرات رسمية إلى أن عائدات السياحة التي بلغت نحو 850 مليون دولار عام 2000 انخفضت إلى نحو 700 مليون دولار العام الماضي بسبب تداعيات هجمات سبتمبر والأوضاع المتوترة في الشرق الأوسط.

وتشكل عائدات السياحة ما يقارب 10% من إجمالي الدخل المحلي في الأردن، وهي تمثل ثاني أكبر مصدر من العملات الأجنبية بعد تحويلات الأردنيين العاملين في الخارج والتي قدرت بنحو 1.6 مليار دولار للعام الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة