تونس تجني 1.6 مليار دولار من خصخصة المؤسسات   
الأربعاء 1423/7/5 هـ - الموافق 11/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت الحكومة التونسية إنها خصخصت 162 مؤسسة حكومية أو شبه حكومية في إطار برنامج للإصلاح الاقتصادي أطلقته عام 1987. وأضافت في بيان أن البرنامج الذي يقوم على أساس تخلي الدولة عن القطاعات المنافسة عاد عليها بنحو 2.2 مليار دولار (1.6 دولار) في السنوات الـ15 الماضية.

وقال البيان وهو تقرير يرصد التقدم المتحقق حتى منتصف عام 2002 إن قطاع السياحة كان الأوفر حظا من هذه التغييرات تلاه قطاع الصناعات الكيماوية والكهربائية والميكانيكية ثم قطاع الزراعة والصناعات الغذائية.

وتخطط الحكومة هذا العام لخصخصة 23 شركة أخرى تشمل مصرف إنترناشيونال يونيون أوف بانكس وهو أول بنك تطرحه الحكومة للبيع بعد أن ظلت تترد في خصخصة ما تصفها بأنها قطاعات إستراتيجية تشمل قطاع الخدمات المالية في البلاد.

وتملك الدولة 52% من رأسمال البنك الذي حقق عام 2001 أرباحا صافية بنحو 18 مليار دينار تونسي بزيادة 21% عن العام السابق له. وقد أبدى بنك سوسييتي جنرال الفرنسي اهتماما بالبنك التونسي الذي يسيطر على 9% من السوق المصرفية في تونس.

وتمارس المؤسسات الإقراضية الدولية ضغوطا على الحكومة التونسية لتسريع وتيرة الخصخصة وتركيز الاهتمام على القطاعات الإستراتيجية مثل الخدمات المالية والمواصلات والاتصالات والموانئ وبعض الصناعات الخدمية.

وقد عينت الحكومة في الآونة الأخيرة وزير دولة لمنح برنامج الخصخصة في البلاد اهتماما أكبر في وقت يعاني فيه الاقتصاد من تراجع في عائدات السياحة والضرائب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة