البرتغال بحاجة لاقتراض 20 مليار يورو   
الأربعاء 1432/1/24 هـ - الموافق 29/12/2010 م (آخر تحديث) الساعة 23:25 (مكة المكرمة)، 20:25 (غرينتش)
أثارت إجراءات التقشف الحكومية احتجاجات شديدة من جانب النقابات العمالية (الأوروبية-أرشيف)

قالت وكالة الدين القومي في لشبونة إن البرتغال ستحتاج إلى جمع ما لا يقل عن 20 مليار يورو (26.5 مليار دولار) من الأسواق العالمية في 2011.
 
وتعد البرتغال واحدة من أضعف اقتصادات منطقة اليورو. وأدى عبء الدين الذي تتحمله وبطء النمو الاقتصادي إلى زيادة التوقعات بأنها قد تنضم إلى اليونان وأيرلندا في طلب مساعدات للإنقاذ.
 
وقال معهد إدارة الخزينة والدين العام إنه يعتزم إصدار سندات بقيمة 18 إلى 20 مليار يورو لمواجهة احتياجات البرتغال المالية في العام القادم.
 
واستطاعت البرتغال جمع الأموال التي تحتاج إليها من الأسواق العالمية، لكن هناك خشية من أن تصبح معدلات الفائدة على القروض أكبر من أن تستطيع سدادها كما حدث في حال اليونان وأيرلندا.
 
وارتفعت الفائدة على سندات اليونان لأجل عشر سنوات في الأيام الأخيرة لتصل إلى 6.7%. وبالمقارنة وصلت الفائدة على سندات ألمانيا وهي السندات المرجعية لمنطقة اليورو إلى 3%.
 
وتضطر البرتغال إلى جمع القروض من أجل تمويل عجز موازنتها، رغم أن العجز وصل في العام الماضي إلى 9.6% أي أقل من عجز موازنة اليونان الذي وصل إلى 15.4%. ومع ذلك كان عجز البرتغال رابع أعلى عجز بين دول المنطقة.
 
وتقول الحكومة إن العجز سينخفض إلى 3.7% هذا العام وإلى 4.6% في 2011 وتؤكد أنها ليست بحاجة إلى أموال إنقاذ.


 
ولجأت الحكومة إلى إجراءات تقشف صارمة من أجل تحقيق خفض الموازنة، مما أثار احتجاجات شديدة ضد سياساتها من جانب النقابات العمالية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة