الإنتربول يقدر تجارة السيارات المسروقة بـ450 مليار دولار   
السبت 1428/5/17 هـ - الموافق 2/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 12:52 (مكة المكرمة)، 9:52 (غرينتش)

السارقون يستهدفون السيارات الألمانية الفخمة (الأوروبية-أرشيف)
قال المدير التنفيذي لقوات الشرطة في الإنتربول جان ميشال لوبوتان إن تجارة السيارات المسروقة تبلغ 450 مليار دولار على المستوى العالمي سنويا.

وأضاف لوبوتان -على هامش مؤتمر إقليمي للإنتربول استمر ثلاثة أيام في فارنا شرق بلغاريا واختتم أمس- إن تجارة السيارات المسروقة غالبا ما ترتبط بنشاطات إجرامية أخرى، معبرا عن أسفه لأن هذه المسألة لا تشكل أولوية في مكافحة الجريمة بدول العالم.

وأوضح أن هذه الظاهرة تنطوي على بعد عالمي، وقد وجدت سيارات في أفريقيا سرقت من اليابان.

وأشار لوبوتان لإمكانية اقتفاء أثر الكثير من السيارات المسروقة حاليا من خلال نظام اتصالات جديد وضعه الإنتربول منذ عام 2003 وتستفيد منه 185 دولة الآن، ويتضمن معلومات عن أربعة ملايين سيارة سرقت حول العالم.

وكشف عن تفضيل السارقين السيارات الألمانية الفخمة مثل مرسيدس وبي إم دبليو فضلا عن السيارات اليابانية الصنع.

وتطرق المدير التنفيذي إلى انتقال الإنتربول خلال سنتين من اقتفاء أثر 1500 سيارة مسروقة شهريا إلى 2900 حاليا.

وقد عثر على 26 ألف سيارة مسروقة العام الماضي بفضل قاعدة المعلومات هذه بزيادة بنسبتها 31% مقارنة بعام 2005، حسب بيانات الإنتربول. وتتعلق هذه المعلومات فقط بالسيارات التي كانت موضع تجارة عالمية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة