هبوط النفط يهوي بالبورصات الخليجية   
الثلاثاء 1436/3/9 هـ - الموافق 30/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 21:14 (مكة المكرمة)، 18:14 (غرينتش)

عاودت أسواق الخليج هبوطها الحاد مجددا مع نهاية تداولات اليوم الثلاثاء، متضررة من تراجع أسعار النفط نحو أدنى مستوياتها في أكثر من خمس سنوات، فيما صعدت بورصتا مصر والأردن بدعم عمليات شرائية على الأسهم القيادية.

وقال مدير إدارة البحوث الفنية لدى "الوطني كابيتال" محمد الأعصر "تراجعت البورصات بمجلس التعاون الخليجي مجددا مع عودة التراجع الحاد في أسعار النفط مرة أخرى عقب فترة من التعافي، مما أثار مخاوف المستثمرين ودفعهم إلى عمليات بيع عشوائية".

وهبط سعر نفط برنت الأوروبي في تعاملات اليوم الثلاثاء دون حاجز 57 دولارا للبرميل نحو أدنى مستوياته في خمس سنوات ونصف ليفقد مكاسبه المتحققة في التعاملات المبكرة، متجاهلا تراجع المعروض بعد نشوب حريق في صهاريج ميناء السدرة الليبي المخصص لتصدير النفط.

وأضاف الأعصر "لا شك أن استمرار هبوط أسعار النفط سيؤثر سلبا على أداء كافة الأسواق الإقليمية والعالمية، فالأوضاع تزداد سوءا، والمستثمرون باتوا أكثر تشاؤما نحو المستقبل".

وهبط مؤشر نيكي الياباني اليوم في آخر جلسات عام 2014 بنحو 1.6% إلى 17450.77 نقطة، فيما بلغت مكاسبه على مدار العام أكثر من 7%.

ولا تزال الأسواق الأوروبية متراجعة قبل نهاية تعاملات اليوم، حيث هبط مؤشر "ستوكس يوروب600" بنحو 1.4%، فيما نزل مؤشر "يورو فرست300" لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى نحو 0.5%.

وأوضح الأعصر أنه في ظل استمرار الأوضاع على ما هي عليه الآن فإن عام  2015 قد يشهد مزيدا من الهبوط لحين وضوح الرؤية.

مؤشرات الخليج
وهبط مؤشر دبي بنحو 5.4%، وهي أكبر وتيرة تراجع يومية في أسبوعين، ليصل إلى 3725.79 نقطة مواصلا هبوطه للجلسة الثانية نحو أدنى مستوياته في أسبوعين، مع تراجع جميع الأسهم المتداولة باستثناء سهمي "الإمارات دبي الوطني" و"المشرق". 

وفى العاصمة أبو ظبي تراجع المؤشر العام بوتيرة أقل بلغت 2.18%، متراجعا للجلسة الثانية على التوالي إلى 4444.03 نقطة مع هبوط أسهم قيادية، مثل "طاقة" و"دانة غاز" و"الدار" و"بنك الخليج الأول".

كما تراجعت بورصة السعودية -الأكبر في العالم العربي- للجلسة الثانية على التوالي بعد صعودها القوي على مدار الجلسات السبع الماضية.

تراجعت البورصات بمجلس التعاون الخليجي مجددا مع عودة التراجع الحاد في أسعار النفط مرة أخرى عقب فترة من التعافي، مما أثار مخاوف المستثمرين ودفعهم إلى عمليات بيع عشوائية

وانخفض مؤشرها الرئيسي "تاسي" بنحو 4.16%، وهي أكبر وتيرة تراجع يومية في أسبوعين، ليصل إلى 8486.58 نقطة بضغط من الهبوط الجماعي للأسهم القيادية، خاصة في قطاعي الصناعات والمصارف.

وهبطت أسهم "موبايلي" و"كيان" و"مجموعة السعودية" و"بنك الرياض" و"التصنيع" و"سابك" و"صافولا" بنسب تتراوح بين 4 و7.7%.

كما انخفضت بورصة قطر بضغط من عمليات بيع مكثفة على جميع الأسهم القيادية باستثناء سهم بنك قطر الوطني، وانخفض المؤشر العام 2.6% إلى 12245.28 نقطة مع تراجع أسهم مثل "بروة"، و"ودام"، و"الخليج الدولية".

وانخفضت بورصة الكويت للجلسة الثانية متخلية عن جانب من مكاسبها المحققة في الجلسات السبع الماضية، وهبط مؤشرها بنحو 1.77%، مقلصا جانبا من خسائره المبكرة ليصل إلى 6510.11 نقاط بضغط من هبوط أسهم الخدمات المالية والصناعية.  

وخالفت بورصة مصر الاتجاه العام لتواصل صعودها للجلسة الثالثة نحو أعلى مستوياتها في أسبوعين، وزاد المؤشر الرئيسي "إيجي إكس30" بنحو 0.53% إلى 9005.75 نقاط مستقرا عند حاجز تسعة آلاف نقطة.

وقادت مشتريات مكثفة للأفراد المحليين والمؤسسات الأجنبية وتيرة الصعود في السوق، إذ اتجهوا لشراء الأسهم القيادية في ظل تدني أغلب أسعار الأسهم بعد هبوطها الحاد في الفترة الماضية.

إغلاق
وفي ما يلي مستويات إغلاق الأسواق العربية، حيث ارتفعت:

مصر: بنسبة 0.53% إلى 9005.75 نقاط.

الأردن: بنسبة 0.18% إلى 2158.27 نقطة.

فيما انخفضت أسواق:

دبي: بنسبة 5.4% إلى 3725.79 نقطة.

السعودية: بنسبة 4.16% إلى 8486.58 نقطة.

مسقط: بنسبة 2.73% إلى 6216.56 نقطة.

أبو ظبي: بنسبة 2.18% إلى 4444.03 نقطة.

قطر: بنسبة 1.94% إلى 12327.62 نقطة.

الكويت: بنسبة 1.77% إلى 6510.11 نقاط.

البحرين: بنسبة 0.61% إلى 1416 نقطة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة