قطر والبحرين تسرعان من مشروع الجسر   
الاثنين 1425/1/3 هـ - الموافق 23/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تميم بن حمد آل ثاني
أعلنت البحرين وقطر اليوم أنهما اتفقتا على الإسراع في الانتهاء من الدراسات اللازمة لمشروع الجسر بين البلدين، وإمكانية الوصول إلى اتفاق ثنائي لتزويد البحرين بالغاز القطري، والجدوى الاقتصادية لمشروع الربط الكهربائي بين البلدين.

جاء ذلك في البيان المشترك الذي صدر في ختام اجتماعات اللجنة البحرينية القطرية
العليا بالعاصمة البحرينية المنامة. ورأس الاجتماعات ولي عهد قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ونظيره البحريني الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة.

وقال البيان إن هناك دراسات حاليا بشأن الجدوى الاقتصادية لمشروع الربط الكهربائي والتعاون في مجال العمل وصولا إلى دراسة إمكانية تنظيم توظيف الراغبين في العمل من أبناء البحرين في دولة قطر.

ولم يشر البيان الختامي للجنة إلى موضوع الصيد البحري الذي كان مسؤول بحريني قال مؤخرا إن هناك "تفاهما حوله بين البلدين", مؤكدا أن حل هذا الموضوع "سينهي مشكلات عدة يعاني منها الصيادون البحرينيون".

من جهة أخرى أشار البيان إلى أن الجانبين أجريا مباحثات حول مجمل الأوضاع في المنطقة والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وأكدا أهمية التنسيق والتشاور بينهما بما يضمن المصالح المشتركة للبلدين.

كما أكد البلدان حرصهما على تطوير علاقات التعاون في مختلف المجالات وتوفير آليات جديدة تنسجم مع التطورات الإيجابية التي تشهدها علاقات التعاون بين البلدين. ويعقد الاجتماع القادم للجنة في الدوحة سنة 2005.

يشار إلى أن وزير الأشغال والإسكان البحريني فهمي الجودر أعلن الشهر الماضي أن كافة الدراسات الأولية لإنشاء الجسر استكملت, موضحا أن ملف المشروع سيحال إلى اللجنة العليا المشتركة بين البلدين لبحثه في اجتماعها المقبل.

وأضاف أن كلفة الجسر الذي سيربط البلدين والبالغ طوله حوالي 40 كلم, تتراوح بين 1.5 مليار دولار وملياري دولار, لكنه أشار إلى أن الكلفة النهائية سيتم تحديدها وفقا للتصاميم النهائية للمشروع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة