بوينغ تقلل من تأثير خلل طائرات دريملاينر   
الخميس 1434/3/20 هـ - الموافق 31/1/2013 م (آخر تحديث) الساعة 4:00 (مكة المكرمة)، 1:00 (غرينتش)
أميركا واليابان أوقفتا رحلات طائرات بوينغ 787 بعد تسجيل خلل في بطاريات طائرتين منها (الفرنسية)

قال الرئيس التنفيذي لشركة بوينغ الأميركية لصناعة الطائرات جيم ماكنرني أمس الأربعاء إنه لا يتوقع أي تأثير مالي كبير نتيجة وقف جهات تنظيمية رحلات طائراتها من طراز 787 دريملاينر جراء وقوع حوادث متعلقة بخلل فني في البطاريات، وقد أثار محللون مخاوف بشأن تكلفة وقف رحلات الطائرة وإصلاح الخلل في نحو 125 طائرة أنتجت حتى الآن.

وجاء هذا التصريح أثناء تقديم مسؤول الشركة نتائجها المالية للربع الرابع من العام الماضي التي حققت أرباحا فاقت التوقعات، حيث سجلت ربحا صافيا بنسبة 978 مليون دولار مقارنة بمليار و39 مليون دولار في الفترة نفسها من 2011.

وأوضح ماكنرني أن بوينغ ستركز على حل مشكل بطاريات طائرات 787 والتي أدت لوقف رحلات عبر العالم، وأضاف ماكنرني أن أكبر أولويات الشركة في 2013 هو حل المشكلة وإرجاع طائرات دريملاينر إلى الخدمة في ظروف آمنة.

تحقيقات
وتحقق وكالتا سلامة الطيران في الولايات المتحدة واليابان في احتراق بطاريات من الليثيومايون في طائرتين من هذا الطراز في وقت سابق من الشهر الجاري، وقالت بوينغ إنها ستواصل تصنيع الطائرة ولكنها أوقفت التسليم، وتنتج الشركة قرابة خمس طائرات شهريا.

ولم تقدم الشركة الأميركية أي توقعات بشأن المدة التي سيستمر فيها توقيف رحلات طائرات 787، كما أن مسؤولين فدراليين في الولايات المتحدة قالوا إن التحقيقات بشأن مشكلة البطاريات ما زالت في مراحلها الأولى. 

وتسعى بوينغ لتسليم ستين طائرة على الأقل من طراز دريملاينر في العام الجاري، وتسعى لزيادة وتيرة الإنتاج إلى عشر طائرات بحلول آخر 2013.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة