نحو ربع مليار صيني بلا وظائف   
الجمعة 1431/10/1 هـ - الموافق 10/9/2010 م (آخر تحديث) الساعة 18:08 (مكة المكرمة)، 15:08 (غرينتش)
حشد من العاطلين الصينيين يتزاحمون على مكتب حكومي ببكين طمعا في الفوز بوظائف(الفرنسية-أرشيف)

قالت الصين الجمعة إن نحو ربع مليار من قوتها الضخمة المؤهلة للعمل عاطلون عن العمل, وهو ما يسبب ضغطا على اقتصاد البلاد المتوسع الذي انتزع مؤخرا المرتبة الثانية عالميا من الاقتصاد الياباني.
 
وورد في دليل لوزارة الموارد البشرية والرعاية الاجتماعية الصينية صدر اليوم متضمنا بيانات نادرة أن حجم القوة المؤهلة للعمل يزيد عن مليار يشتغل منهم 780 مليونا فقط مما يعني أن نسبة العاطلين تبلغ 22%.
 
وقال متحدث باسم الوزارة إن بلاده, التي يتوقع أن ينمو اقتصادها بنحو 10% هذا العام, تواجه في الوقت الحاضر وفي المدى المنظور ضغوطا جراء البطالة المرتفعة.
 
وأوضح أنه بينما تتسارع وتيرة التوسع الحضري, تتعاظم الضغوط مع وجود أعداد كبيرة من العمالة الريفية. ووفقا للمتحدث ذاته فإن فائض تلك العمالة يصل حاليا إلى مائة مليون.
 
وحسب الدليل الذي أصدرته وزارة الموارد البشرية  والرعاية الاجتماعية الصينية, فإن 9.21 ملايين شخص سُجّلوا نهاية العام الماضي في عداد العاطلين بالمناطق الحضرية, وهو ما يعني أن معدل البطالة هناك لا يتعدى 4.3%.
 
وتقدر وكالة التخطيط السكاني الصينية أن عدد سكان الحواضر سيتعدى 700 مليون بحلول 2015, وسيتجاوز بذلك لأول مرة عدد سكان الأرياف، وفق ما جاء في بيانات رسمية نشرت في يوليو/تموز الماضي.
 
يشار إلى أن التوسع الحضري غير المسبوق في الصين الذي شمل بناء مدن حديثة, اجتذب مئات الملايين من سكان الأرياف الطامحين إلى ظروف عيش أحسن بما في ذلك الحصول على أجور مرتفعة.
 
وخلال العشرية الماضية, انضاف 112 مليونا إلى القوة المؤهلة للعمل حسب بيانات رسمية أيضا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة