خفض العمالة في شركة الإنترنت الأميركية "أي أو أل"   
الثلاثاء 1428/10/5 هـ - الموافق 16/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 15:30 (مكة المكرمة)، 12:30 (غرينتش)

قالت شركة الإنترنت الأميركية "أي أو أل" إنها تعتزم الاستغناء عن نحو 20% من عمالها في الوقت الذي تحاول فيه الانتقال من نمط شركة خدمات الإنترنت التي تعتمد على رسوم الاشتراك إلى نمط الشركات التي تعتمد على الإعلانات.

 

ومن المنتظر أن تستغني الشركة المملوكة لمجموعة تايم وارنر عن نحو 2000 عامل منهم 1200 في الولايات المتحدة.

 

وجاء إعلان خفض العمالة بعد الإعلان عن تراجع مبيعات الشركة خلال الربع الثاني من العام المالي الحالي بنسبة 38% إلى 1.3 مليار دولار حيث فقدت الشركة 1.1 مليون عميل دافع للاشتراكات.

 

وكانت الشركة قد استغنت العام الماضي عن 5000 عامل عندما قررت التخلي عن العديد من خدمات الإنترنت مدفوعة الأجر والانتقال إلى مجال مواقع الإنترنت التي تعتمد على عائدات الإعلانات.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة