تباين الاستثمارات الأجنبية ومحدوديتها بالدول الأقل تقدما   
السبت 1427/8/23 هـ - الموافق 16/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 18:26 (مكة المكرمة)، 15:26 (غرينتش)

 
قال مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (أونكتاد) إن الاستثمارات الأجنبية المباشرة ارتفعت عام 2005 في الدول العشرين الأقل تقدما مسجلة رقما قياسيا بلغ 11 مليار دولار.

ولكن الوكالة الأممية قالت إن عددا محدودا من هذه الدول قد استفاد من الاستثمارات الأجنبية.

وأشارت إلى تركز هذه الاستثمارات في قطاع استغلال الموارد الطبيعية، داعية إلى تنويع الاستثمارات.

ووصلت الاستثمارات الأجنبية المباشرة 11 مليار دولار في العام الماضي بزيادة سنوية نسبتها 3.4% حيث ارتفعت في 35 دولة من أصل 50 دولة أقل تقدما.

وبقيت حصة الدول الأقل تقدما هامشية رغم هذا الحجم من الاستثمارات إذ شكلت 2% فقط من تدفق الاستثمارات العالمية و5% من الاستثمارات المخصصة لجميع الدول النامية.

وبلغت المساعدة الإنمائية الثنائية والمتعددة للدول الأقل تقدما 24 مليار دولار أي بزيادة تجاوزت الضعفين.

وكانت أنغولا -ثاني أكبر منتج للنفط في أفريقيا جنوب الصحراء بعد نيجيريا- أول دولة في حجم الاستثمار الأجنبي المباشر الذي تجاوز ملياري دولار، وتلتها غينيا الاستوائية بحجم 1.6 مليار ثم السودان بمقدار 1.5 مليار، مما يعني أن الدول الثلاث حصلت على نحو نصف الاستثمارات التي تدفقت للدول الأقل تقدما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة