العراق يسعى لتنمية موارده من الغاز الطبيعي   
الثلاثاء 22/1/1427 هـ - الموافق 21/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 14:27 (مكة المكرمة)، 11:27 (غرينتش)
انفجار في أحد أنابيب النفط بالقرب من كركوك (الفرنسية)
قال مسؤول في صناعة الطاقة العراقية إن لدى العراق خططا كبيرة لتنمية موارده من الغاز الطبيعي، لكن انعدام الاستقرار السياسي والافتقار للتمويل يعرقلان تطور صناعة الغاز، وهي أيضا إلى حد كبير نفس الصعوبات التي تواجه قطاع النفط الحيوي.
 
وتبلغ احتياطيات الغاز الطبيعي العراقية المؤكدة 3.15 تريليونات متر مكعب ويبلغ إنتاجه اليومي 1.164 مليار قدم مكعبة بينما يتم إحراق 60% منه.
 
وقال صباح الجوهر رئيس دائرة الغاز في وزارة النفط العراقية إن إعادة تأهيل منشآت الغاز واستغلال الاحتياطيات سيتوقف على تشكيل حكومة جديدة وسن قانون جديد لجذب الاستثمار الأجنبي في قطاع النفط.
 
وأضاف أن الأولوية هي لتقليص حرق الغاز وتحقيق أقصى تعاف لعمليات تحويل الغاز إلى سائل لكي يمكن البدء بتصدير غاز البترول المسال والمكثفات.
 
وقال الجوهر إن استئناف إنتاج الغاز بات أمرا ضروريا لتوليد الطاقة في الوقت الذي تعمل فيه محطات الطاقة بأقل من 60% من طاقتها.

كما أشار إلى أنه يتم حاليا دراسة عروض قدمتها 12 شركة لتطوير مشروعات للغاز.
 
وحالت أعمال التخريب المتكررة فضلا عن سوء الإدارة وعدم الاستقرار السياسي دون قيام العراق بزيادة إنتاج النفط الخام إلى ثلاثة ملايين برميل يوميا وهو مستوى لم يتحقق منذ العام 1990.

كما خابت توقعات زيادة إنتاج النفط بشكل مستمر منذ


الحرب التي قادتها الولايات المتحدة في العام 2003 نظرا لتأخر مشروعات إصلاح المنشآت إثر عقود من العقوبات الاقتصادية والحروب.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة