الصين تنفي تسببها في ارتفاع أسعار النفط   
الأحد 1426/1/26 هـ - الموافق 6/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:43 (مكة المكرمة)، 11:43 (غرينتش)

وزير الخارجية الصيني في مؤتمره الصحفي في بكين (الفرنيسة)
قالت الصين اليوم إن طلبها المتنامي على النفط لا يؤثر على الأسعار العالمية.

 

وقال وزير الخارجية الصيني لي تشاو شينغ في مؤتمر صحفي إن واردات بلاده من النفط زادت منذ سنة أو سنتين، لكن حجم هذه الواردات لا يمثل سوى 6% من التجارة العالمية.

 

وأضاف شينغ أن بلاده ليست فقط مستهلكا كبيرا للطاقة بل إنها أيضا إحدى الدول الرئيسية المنتجة للطاقة في العالم.

 

وتعد الصين ثاني أكبر مستورد للنفط في العالم بعد الولايات المتحدة, وهي لا تكفي حاجاتها منذ عشر سنوات بسبب ارتفاع كبير للطلب نتيجة النمو الاقتصادي.

 

وفي العام 2004 زادت واردات الصين من النفط الخام بنسبة 34.8 لتصل إلى 120 مليون طن حسب الأرقام الرسمية. وقد بلغت وارداتها 91 مليون طن عام 2003 مسجلة زيادة قدرها 31.29% عن العام 2002.

 

وقامت بكين العام الماضي بتسريع عمليات التنقيب عن النفط ليرتفع احتياطها

بحوالي 25%، حسب الصحافة الرسمية.

               

يشار إلى أن الحكومة الصينية أعلنت أمس أنها تسعى للوصول إلى نسبة نمو معتدلة تبلغ 8% العام الحالي. وتعهد رئيس الوزراء الصيني وين جياباو بأن يواصل اقتصاد الصين سابع أكبر اقتصاد في العالم النمو دون إفراط.

 

وسجل الاقتصاد الصيني في العام الماضي أعلى مستويات نموه في ثماني سنوات، حيث ارتفع المعدل إلى 9.5% محققا 1.65 تريليون دولار رغم جهود لتهدئة النمو. أما عام 2003 فقد حقق الاقتصاد الصيني نموا بلغ 9.1%.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة