حكومة شارون توافق على مشروع الميزانية   
الثلاثاء 1424/7/21 هـ - الموافق 16/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أرييل شارون (أرشيف)
وافق مجلس الوزراء الإسرائيلي في ساعة مبكرة من صباح اليوم الثلاثاء على مشروع ميزانية لعام 2004 بعد جلسة مطولة استمرت 24 ساعة تقريبا حسب ما قالت متحدثة باسم وزارة المالية.

وفي الوقت الذي صوت فيه 14 وزيرا لصالح مشروع الميزانية بينما عارضها تسعة وزراء.

ويتعين أن تجتاز الميزانية ثلاثة اقتراعات في البرلمان الإسرائيلي (الكنيست) حتى نهاية العام لتصبح قانونا، وهي تخفض الإنفاق في عام 2004 بمقدار عشرة مليارات شيكل (2.2 مليار دولار) إلى 257 مليار شيكل.

وكان وزير المالية بنيامين نتنياهو قد خفض الميزانية العسكرية بما يصل إلى ثلاثة مليارات شيكل لكن رئيس الوزراء أرييل شارون قلص الخفض في الإنفاق العسكري إلى ما يزيد قليلا عن مليار شيكل.

وذكرت وزارة المالية أنه لتعويض هذا الخفض قررت الحكومة خفض بعض مدفوعات التأمينات والرعاية الاجتماعية بمقدار 1.1 مليار شيكل.

وأدت ثلاثة أعوام من الركود في الاقتصاد الإسرائيلي إضافة إلى الانتفاضة الفلسطينية التي بدأت قبل حوالي ثلاثة أعوام إلى تقليص إيرادات الضرائب وزيادة النفقات العسكرية والأمنية ووضعت الدولة العبرية على شفا أزمة ميزانية.

ووصف شارون في بداية جلسة مجلس الوزراء صباح أمس هذه الميزانية بأنها أهم ميزانية لدولة إسرائيل في العقد الأخير.

وتتضمن الميزانية نموا اقتصاديا متوقعا قدره 2.5% وتستهدف عجزا قدره 4% من الناتج المحلي الإجمالي. ولكن مؤسسة ستاندارد أند بوزر للتصنيف الائتماني ومحللين انتقدوا خطة الميزانية معتبرين أنها غير واقعية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة