تحديات نمو اقتصاد الصين   
الأربعاء 21/1/1431 هـ - الموافق 6/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 12:13 (مكة المكرمة)، 9:13 (غرينتش)
تعزيز الطلب على المنتجات الوطنية داخليا وخارجيا من أولويات الحكومة الصينية (الفرنسية)

قال مسؤول صيني بارز الأربعاء إن الاقتصاد الصيني يجابه هذا العام تحديات منها ما يتعلق بالمنافسة الدولية الشديدة ودعم الطلب على المنتجات الصينية، كي يستمر في النمو بوتيرة عالية مثلما كان عليه الحال العام الماضي.
 
وقال زانغ سياوكيانغ نائب رئيس أعلى وكالة حكومية للتخطيط الاقتصادي, في كلمة نشرت على موقع إلكتروني للجنة التنمية والإصلاح الحكومية, إن من المتوقع أن تبلغ نسبة النمو الاقتصادي للعام الماضي 8.5% لتتجاوز الهدف الذي رسمته الحكومة وهو 8%.
 
وأشار سياوكيانغ إلى الأثر الحاسم لخطط الحفز الحكومية التي اعتمدت منذ نهاية 2008 بما لا يقل عن 600 مليار دولار إذ أنعشت تلك الخطط الاقتصاد الصيني -الذي لا يستبعد أن ينتزع المرتبة الثانية عالميا من اليابان- وأوقفت بسرعة التراجع الذي تسببت فيه الأزمة العالمية.
 
واجتمعت عوامل من أهمها الطفرة المسجلة في الاستهلاك المحلي, وصعود أرباح الشركات, وانتعاش الاستثمار لترفع وتيرة النمو الذي قد يكون قفز إلى 10% في الربع الأخير من العام الماضي وفقا لتقديرات مسؤولين صينيين, بعدما نما بـ8.9% في الربع الثالث و7.9 في الربع الثاني.
 
لكن المسؤول الحكومي الصيني أشار إلى جملة من التحديات التي من شأنها أن تكبح نمو اقتصاد أكبر دولة في العالم من حيث عدد السكان (1.3 مليار نسمة).
 
والتحديات التي عرضها سياوكيانغ تكمن أساسا في مزاحمة قوى دولية أخرى للصين في مجال التجارة, ومنازعتها على موارد الطاقة ورؤوس الأموال والتكنولوجيا. كما ذكر القيود على تعزيز الطلب داخليا وخارجيا, والفائض الكبير لبعض الصناعات. وأشار في هذا السياق إلى أن انتهاء سريان برامج الحفز الاقتصادي سيحد من الطلب الداخلي.
 
وقال المسؤول الصيني إن التوقعات بشأن المناخ التجاري العالمي لا تدعو إلى التفاؤل في ظل تنامي النزعات الحمائية. وأوضح أنه من غير المرجح أن ينتعش الطلب الخارجي (على الصادرات الصينية) خلال العام المقبل, ويعود إلى ما كان عليه قبل الأزمة.
 
وحذر في هذا الإطار من أن الاقتصاد الصيني سيكون معرضا للاضطرابات المالية والاقتصادية العالمية. ومن المقرر أن تعلن بكين في وقت لاحق من هذا الشهر بيانات النمو الاقتصادي للعام الماضي برمته.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة