اتفاقية صيد جديدة بين موريتانيا والاتحاد الأوروبي   
الجمعة 1429/3/7 هـ - الموافق 14/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 15:50 (مكة المكرمة)، 12:50 (غرينتش)
حماية البيئة البحرية والحفاظ على الثروة السمكية أبرز أهداف الاتفاقية الجديدة (الجزيرة نت)
 
أمين محمد-نواكشوط
 
أعلنت الحكومة الموريتانية اليوم عن توصلها لاتفاقية جديدة مع الاتحاد الأوروبي بمجال الصيد مدتها أربع سنوات وتحل محل الاتفاقية السابقة الموقعة في يوليو/ تموز 2006 والتي ستنتهي في الشهر نفسه من العام الجاري.
 
وثمن وزير الصيد الموريتاني الحسن سوماري الاتفاقية الجديدة الممتدة للعام 2012 قائلا إنها ستدر على موريتانيا 76 مليون يورو سنويا، وإنها ستنقص الكمية التي سمح للأوربيين بصيدها في الاتفاقية الماضية بنسبة 41%.
 
وستنقص الاتفاقية الجديدة التعويض المدفوع لموريتانيا من قبل الأوروبيين بنسبة تزيد على 10%، حيث كان الأوروبيون يدفعون 86 مليون يورو، في حين تقلص المبلغ المذكور إلى 76 مليون يورو.
 
دفاعا عن الاتفاقية
ولكن وزير الصيد الموريتاني دافع في مؤتمر صحفي عقده قبل قليل عن الاتفاقية الجديدة، معتبرا أن انخفاض المبلغ المدفوع من الأوروبيين كان مقابل نقص الكمية المسموح لهم بصيدها.
 
وأكد أن الاتفاقية الجديدة ستحقق هدفين هامين بالنسبة لموريتانيا هما حماية بيئتها البحرية والحفاظ على ثروتها السمكية، وأنها تلافت النواقص كلها في الاتفاقيات الماضية.
 
واعتبر أيضا أنها تحقق المصالح المشتركة للأوروبيين والموريتانيين معا، حيث تتوافق أكثر مع وضعية الأسطول الأوروبي الذي يتولى الصيد في المياه الموريتانية، كما أنها أيضا تلبي احتياجات موريتانيا بمجال مساعدة الأوروبيين في تطوير قطاع الصيد.
 
 وزير الصيد الموريتاني في المؤتمر الصحفي (الجزيرة نت)
ونوه إلى أن من ضمن المكاسب المتحققة لموريتانيا في الاتفاقية الجديدة هو إضافة شهرين آخرين للراحة البيولوجية للبحر هما مايو/ أيار ويونيو حزيران، بعد أن كانت الراحة البيولوجية تقتصر على شهري سبتمبر/ أيلول وأكتوبر/ تشرين الأول.
 
وأضاف أن موريتانيا أيضا حققت مكسبا آخر يتمثل في حظر استخدام بعض الآليات التي تشكل خطرا على المخزون السمكي الموريتاني، خصوصا منه النوعيات الصغيرة والدقيقة.
 
تحذير موريتاني
وحذر الوزير الموريتاني من عدم الالتزام ببنود الاتفاقية بالنسبة للسفن الأوروبية قائلا إن غرامة تصل إلى 15 مليون يورو ستواجه السفن غير الملتزمة ببنود الاتفاقية.
 
يشار إلى أن الاتفاقية السابقة الموقعة عام 2006 تدر على موريتانيا 86 مليون يورو، وتسمح لـ200 سفينة أوروبية ترفع أعلام 13 دولة من الاتحاد الأوروبي بصيد أنواع مختلفة من الأسماك في المياه الموريتانية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة