سوريا تقلل من آثار الحظر الأميركي على مصرفها التجاري   
الأحد 1427/2/11 هـ - الموافق 12/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:49 (مكة المكرمة)، 21:49 (غرينتش)
قللت دمشق الجمعة من آثار قرار الولايات المتحدة الذي يحظر على البنوك الأميركية التعامل مع المصرف التجاري السوري بحجة قيامه بتمويل مجموعات فلسطينية ولبنانية تعتبرها واشنطن إرهابية وغسل أموال.
 
ووصف البنك المركزي السوري الحظر بأنه قرار سياسي يأتي في إطار حملة تشنها الإدارة الأميركية ضد دمشق.
 
وتوقع رئيس المصرف التجاري السوري دريد ضرغام أن ترفض البنوك الأميركية القرار, موضحا أن عددا منها وصف القرار بالسياسي.
 
وطمأن ضرغام جميع المواطنين والمتعاملين مع المصرف، بأنه لن تكون هناك أي آثار جديدة للقرار الأميركي.
 
وفي موضوع آخر أصدر رئيس الوزراء السوري محمد ناجي العطري اليوم السبت قرارا عين بموجبه وزير النفط السابق إبراهيم حداد مستشارا له لشؤون الطاقة.
 
وكان رئيس الجمهورية أصدر مرسوما قضى بتعديل وزاري بحكومة العطري منتصف  فبراير/ شباط الماضي، وشمل تعيين سفيان علا وزيرا للنفط والثروة المعدنية خلفا لحداد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة