شركة زاروبزنفت الروسية تحفر 45 بئر نفط في العراق   
الثلاثاء 1421/12/4 هـ - الموافق 27/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال مسؤولون ودبلوماسيون في الأمم المتحدة إن شركة النفط الروسية زاروبزنفت حصلت على موافقة لجنة العقوبات التابعة للمنظمة لحفر 45 بئر نفط في شمال العراق.

وأضافوا أن اللجنة أعطت الضوء الأخضر للشركة في منتصف ديسمبر/ كانون الأول الماضي من أجل البدء بالمشروع الذي يتكلف ثمانية ملايين دولار.

وكان دبلوماسيون أعضاء في لجنة العقوبات نفوا يوم الجمعة الماضي أن تكون اللجنة وافقت على السماح للشركة ببدء مشروع الحفر وقالوا يومها إن الخطة تنتهك العقوبات المفروضة على العراق منذ عام 1990.

غير أنهم أقروا أمس الاثنين بأن الخطة أجيزت في إطار الجهود الرامية لتمكين العراق من زيادة إنتاجه من النفط رغم أنهم أبدوا اندهاشهم من الموافقة على المشروع.

على الصعيد نفسه قال مسؤولو الأمم المتحدة إن زاروبزنفت ستتعاون مع شركة تاتنفت في المشروع وستقومان معا بإرسال موظفين وثلاث منصات حفر ومخيمات متنقلة ومعدات أخرى للعراق لحفر الآبار في حقلي باي حسن وصدام.

من جانب آخر قلل دبلوماسيون غربيون أمس الاثنين من أهمية إقرار الخطة، وقالوا إن زيادة العراق لإنتاجه النفطي سيزيد من الأموال اللازمة لتوفير السلع الإنسانية للشعب العراقي في إطار برنامج النفط مقابل الغذاء.

وقال دبلوماسيون إن بريطانيا عرقلت الموافقة على الخطة ولكنها تخلت أخيرا عن معارضتها في منتصف الشهر الماضي.

غير أن اللجنة لم توافق على عقدين آخرين لتطوير حقول نفط عراقية، الأول لشركة تاتنفت لحفر 33 بئرا في حقول باي حسن وصدام وكركوك شمال العراق، والثاني لشركة البترول الصينية لحفر 45 بئرا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة