التصويت على ترشيح يلين للمركزي الأميركي   
الاثنين 5/3/1435 هـ - الموافق 6/1/2014 م (آخر تحديث) الساعة 11:20 (مكة المكرمة)، 8:20 (غرينتش)
ستكون مهمة يلين الرئيسية الإشراف على الخروج التدريجي من سياسة التيسير الكمي (الأوروبية)

يصوت مجلس الشيوخ الأميركي اليوم على تعيين جانيت يلين لتصبح الرئيسة المقبلة لمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي).  

ويتوقع أن يقر مجلس الشيوخ تعيين يلين (67 عاما)، التي تشغل حاليا منصب نائبة رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي، لتحل محل الرئيس الحالي بن برنانكي اعتبارا من أول فبراير/شباط المقبل.

وفي حالة إقرار تعيينها، ستصبح يلين أول امرأة تتولى رئاسة الاحتياطي الاتحادي منذ إنشائه قبل نحو مائة سنة، وواحدة من بين عدد قليل من النساء يترأسن بنوكا مركزية في العالم.

وستكون مهمة يلين الرئيسية الإشراف على الخروج التدريجي من سياسة التيسير الكمي التي انتهجها الاحتياطي الاتحادي لتحفيز الاقتصاد في أعقاب أزمة مالية حادة، علاوة على التأكد من عدم تعريض الانتعاش الاقتصادي الحالي للخطر.

ومنذ الأزمة المالية العالمية في 2008 خفض الاحتياطي الاتحادي سعر الفائدة إلى الصفر تقريبا وقام بتنفيذ خطة حفز ضخمة للاقتصاد عن طريق شرائه سندات خزانة بهدف المحافظة على خفض الائتمان.

وكان من نتائج تلك السياسة خفض معدل البطالة بالولايات المتحدة، حيث هبط إلى أدنى نسبة في خمس سنوات لتصل إلى 7% وانتعش الاقتصاد الأميركي ببطء بصورة عامة.

وفي الشهر الماضي، بدأ الاحتياطي الاتحادي خفض برنامج الحفز الكمي الذي كان بموجبه يضخ 85 مليار دولار شهريا في الاقتصاد الأميركي، بحيث أصبح الرقم 75 مليار دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة