تركيا تعتزم بيع سندات إسلامية   
الثلاثاء 1424/8/12 هـ - الموافق 7/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت مصادر مالية إن تركيا تعتزم بيع سندات إسلامية خمسية بما بين 400 و500 مليون دولار بنهاية العام الجاري لتنضم بذلك إلى قائمة متزايدة من الدول الإسلامية التي تتجه للتمويل الإسلامي.

وأوضحت المصادر في العاصمة الماليزية كوالالمبور التي تعد مركزا للعمليات المصرفية والمالية الإسلامية أن تركيا فوضت بنك (إتش إس بي سي) وبنك (سي آي إم بي) الاستثماري الماليزي لترتيب الإصدار.

وهذان البنكان هما اللذان ساعدا قطر الشهر الماضي على طرح أكبر إصدار من السندات المالية الإسلامية حتى الآن.

وقال متعاملون إن من المرجح أن يكون العائد على السندات مرتفعا بسبب المشاكل المالية التي تعاني منها تركيا، لكنهم يتوقعون أن يحظى الإصدار بتأييد قوي.

وكانت ماليزيا بدأت إصدار السندات الإسلامية بطرح صكوك قيمتها 600 مليون دولار في الأسواق العالمية العام الماضي، وتلاها البنك الإسلامي للتنمية بإصدار حجمه 400 مليون. ثم طرحت قطر إصدارا قيمته 700 مليون.

سندات عمانية
من ناحية أخرى أعلن البنك المركزي العماني عن طرح سندات تنمية حكومية بقيمة 70 مليون ريال عماني (182 مليون دولار) للاكتتاب العام عن طريق المزاد العلني.

وذكر بيان صادر عن البنك أن مدة استحقاق السندات الجديدة ستبلغ ست سنوات وتستحق في الأول من نوفمبر/ تشرين الثاني 2010 وبسعر فائدة أساسي قدره 5.25%.

وأوضح البيان أن باب الاكتتاب سيفتح يوم 11 أكتوبر/ تشرين الأول ويغلق في الـ 23 منه وأن المزاد سيعقد يوم 26 أكتوبر الجاري.

وقال البيان إن السندات الجديدة ستصدر في الثالث من نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل وسيتم دفع الفائدة المستحقة عليها مرتين في العام في الأول من مايو /أيار والأول من نوفمبر حتى انتهاء مدة السندات، وإن الدفعة الأولى من الفائدة ستدفع في الأول من شهر مايو/ أيار من العام المقبل.

وأشار البيان إلى أن السندات ستصدر بفئة مائة ريال عماني ومضاعفاتها، ويمكن للمستثمرين من سلطنة عمان أو من خارجها الاكتتاب فيها بصرف النظر عن جنسياتهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة