برنت يواصل تحقيق مكاسبه في بورصة البترول   
الجمعة 1423/9/11 هـ - الموافق 15/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

واصل سعر مزيج برنت القياسي الأوروبي مكاسبه في التعاملات المبكرة في بورصة البترول الدولية اليوم الجمعة بعد ارتفاع حذر في نهاية الجلسة السابقة مع انتهاء أجل تداول عقود ديسمبر/ كانون الأول.

وقال المتعاملون إن دعم السعر قد يأتي من احتمالات تنظيم إضراب لعمال النفط في فنزويلا. فقد حذر رئيس شركة النفط الوطنية علي رودريجيز من أن العمال قد يشاركون في إضراب عام. كما توقع المتعاملون من الناحية الفنية تصحيحا بالزيادة بعد الانخفاضات التي شهدها في الفترة الأخيرة.

وفي التعاملات الإلكترونية المبكرة قبل بدء التعاملات الرسمية جرى تداول برنت في عقود يناير/ كانون الثاني بارتفاع عشرة سنتات عند مستوى 23.10 دولارا للبرميل. وارتفع سعر الخام الأميركي الخفيف على نظام أكسيس الإلكتروني تسعة سنتات 25.38 دولارا.

ولم يجر تداول على السولار وبلغ سعر طلبات الشراء 201 دولار للطن وعروض البيع 201.50 دولار للطن. وارتفع السولار أربع دولارات أمس الخميس ليسجل 200.25 دولار للطن.

وتضررت الثقة في قوة السوق أمس الخميس بعد انخفاضات بأكثر من دولار في اليوم السابق مع تواتر أنباء عن أن العراق سيلتزم بمطالب الأمم المتحدة مما يؤجل على الأقل احتمالات شن هجوم أميركي عليه.

لكن الدعم جاء من بيانات إدارة معلومات الطاقة التابعة للحكومة الأميركية والتي أكدت بيانات سابقة عن المخزونات أصدرها معهد البترول الأميركي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة