أوبك تبقي إنتاجها دون تغيير وتجتمع آخر يناير   
الأربعاء 1428/11/26 هـ - الموافق 5/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 23:06 (مكة المكرمة)، 20:06 (غرينتش)

أوبك قررت الاجتماع مجددا آخر يناير لبحث سياسة إنتاجها (الفرنسية)
أقرت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) خلال اجتماعها في أبو ظبي إبقاء مستوى إنتاجها دون تغيير، على أن تجتمع مرة أخرى في أواخر يناير/ كانون الثاني المقبل لمراجعة سياستها الإنتاجية مجددا.

يأتي ذلك بعد أن أكد عدد كبير من وزراء الدول الأعضاء بالمنظمة عن تأييده لإبقاء الإنتاج الحالي دون تغيير من بينها السعودية وإيران وفنزويلا وليبيا وقطر والجزائر ونيجيريا.

وقبيل اجتماع أوبك كانت هناك توقعات في السوق بأن المنظمة قد ترفع إنتاجها بين 500 و750 ألف برميل يوميا.

وقال رئيس أوبك محمد بن ظاعن الهاملي في وقت سابق إن أساسيات سوق النفط العالمية سليمة ولا تبرر ارتفاع أسعار النفط إلى المستويات الحالية.

وأكد أن أوبك تريد إعادة الأسعار إلى مستويات مستدامة تعكس أساسيات السوق، مشيرا إلى الاعتقاد بنقص المعروض عن الطلب في السوق والخوف من نقص الإمدادات مستقبلا أدى إلى زيادة المضاربة في أسواق النفط.

ويرى المؤيدون لإبقاء الإنتاج على حالته أن الأوضاع غير ملائمة لزيادة الإنتاج، إذ توحي المؤشرات بتباطؤ الاقتصاد الأميركي باحتمال تراجع الطلب.

وكانت المنظمة رفعت في اجتماعها السابق في سبتمبر/ أيلول الإنتاج بواقع 500 ألف برميل يوميا.

من ناحية أخرى ارتفعت أسعار النفط الخام الخفيف نحو دولارين بعد قرار أوبك إبقاء إنتاج النفط دون تغيير.
 
فقد ارتفع سعر مزيج برنت في لندن 2.06 دولار إلى 91.59 دولارا للبرميل، وزاد سعر الخام الأميركي الخفيف 1.95 دولار إلى 90.17 دولارا للبرميل.

وتوقع أحد المتعاملين ارتفاع الأسعار مرة أخرى لأن السوق أخذت في حساباتها زيادة إنتاج أوبك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة