أمير الكويت يحث البرلمان على تمرير خطة التحفيز الاقتصادي   
الاثنين 1430/1/30 هـ - الموافق 26/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 13:48 (مكة المكرمة)، 10:48 (غرينتش)

أمير الكويت يؤكد أن بلاده تستطيع تخطي الأزمة المالية العالمية (الفرنسية -أرشيف)

حث أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد مجلس الأمة الكويتي (البرلمان) على دعم خطة تحفيز اقتصادية حكومية لمواجهة الأزمة المالية العالمية.

 

ونقلت الصحف الكويتية عن الأمير قوله في اجتماع مع رؤساء تحرير الصحف المحلية "إننا حريصون على تمرير الخطة من البرلمان... آمل ذلك وسأكون غير سعيد في حال عدم موافقة البرلمان عليها".


وقال الشيخ صباح إن البرلمان سيناقش الخطة اليوم الاثنين، مؤكدا أن بلاده تستطيع تخطي الأزمة
الاقتصادية العالمية بالنظر إلى قوة الاقتصاد الكويتي مشيرا إلى أن الكويت ليست دولة مدينة.

 

كما ذكر الأمير أن باب الإنفاق العام في الموازنة في السنة المالية القادمة التي ستبدأ في الأول من أبريل/نيسان سيرتفع.  

 

وتطالب خطة التحفيز الاقتصادية التي اقترحتها مجموعة عمل تم إنشاؤها لمعالجة آثار الأزمة المالية العالمية بإجراءات سريعة لإنقاذ عدد من الشركات التي تواجه مشكلات في تسديد ديونها المحلية والعالمية.

 

وأشارت الصحف المحلية الكويتية إلى أن الخطة تتضمن تشريعا يسمح باستخدام الأموال العامة في تقديم قروض طارئة إلى الشركات التي تواجه أزمة سيولة.

 

وقد تخلف عدد من الشركات الاستثمارية الكويتية عن تسديد قروضها بسبب صعوبة الحصول على قروض بنكية أخرى وبسبب انخفاض قيمة أصولها.

 

لكن اختلف المشرعون حول الخطة. فبينما طالب بعضهم الحكومة باتخاذ إجراء سريع لإنقاذ الشركات المتعثرة واستعادة الثقة في سوق الأسهم المتداعية رأى آخرون أن الأموال الحكومية يجب أن توجه في المقام الأول إلى مساعدة المواطنين وصغار المستثمرين.

 

ويطالب أعضاء آخرون بالبرلمان الحكومة بشطب أو شراء نحو 17 مليار دولار على الأقل من قروض الأفراد للبنوك بدلا من إنقاذ رجال الأعمال الأغنياء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة