الربع الأخير من 2008 مذبحة الشركات الخليجية   
الخميس 1430/3/16 هـ - الموافق 12/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 13:38 (مكة المكرمة)، 10:38 (غرينتش)

أسواق الأسهم لن تتعافى حتى تعود السيولة في البنوك (الفرنسية-أرشيف)


مع اشتداد الأزمة المالية كانت كل التوقعات متشائمة إزاء الشركات الخليجية في الربع الأخير من العام الماضي، لكن النتائج كانت أصعب من ذلك لبعض الصناعات في المنطقة.

 

وبعد صدور ثلثي نتائج الشركات حتى الآن تظهر الأرقام انخفاض أرباح قطاع مؤسسات الخدمات المالية بنسبة 88% في آخر ثلاثة أشهر من العام الماضي بينما تقلصت أرباح شركات العقارات بنسبة 96% في الربع الأخير من 2008 بالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، طبقا لمركز, بنك الاستثمار الكويتي.

 

وقد وصلت خسائر الشركات الخليجية في الربع الأخير من العام الماضي إلى 5.7 مليارات دولار بالمقارنة مع أرباح صافية بلغت 13.3 مليار دولار في نفس الفترة من العام السابق.

 

ونقلت صحيفة فايننشال تايمز عن الرئيس الإقليمي لقسم الأسهم بمؤسسة أي إن جي إنفستمنت مانجمنت فادي السعيد أن الموقف كان عبارة عن "مذبحة" بالنسبة لبعض الشركات لم تشهده المنطقة من قبل.

 

وكان رد فعل المستثمرين على هذا الموقف بأن دفعوا أسواق الأسهم في المنطقة إلى الهبوط بنسبة 17% هذا العام، طبقا لمؤشر إم إس سي آي لدول مجلس التعاون.

 

توقعات متشائمة في 2009

وأشارت الصحيفة إلى أن التوقعات بالنسبة لبقية العام تبدو متشائمة.

 

ويتوقع العديد من المحللين خسائر في المحافظ المالية والتخلف عن سداد القروض التي تمثل رأس المال في أسواق الأسهم وتشكل مجال تدفق الأموال إليها.

 

ويقول رئيس بورصة أبو ظبي توم هيلي "إننا لن نرى تعافيا لسوق الأسهم حتى نرى عودة لتدفق السيولة في البنوك".


ويتوقع مركز هبوط أرباح الشركات بنسبة إضافية تصل إلى 9% أو 10% في منطقة الخليج هذا العام.

 

ويقول المحلل الإستراتيجي لشؤون الأسهم في مؤسسة هيرميس للاستثمار فهد إقبال إن تعافي أسواق الأسهم بشكل مستمر مصحوبا بتحسن ثقة المستثمرين لن يحدث قبل الربع الأخير من العام الحالي.

 

ويتوقع آخرون تحسنا في النصف الثاني من العام الحالي.

 

ويقول رئيس مؤسسة نومورا الاستثمارية طارق فضل الله إن الجهود الدولية لحل مشكلة القروض بما في ذلك خفض أسعار الفائدة وتنفيذ خطط الإنقاذ المالي قد تؤسس لنهاية للوضع في المنطقة في الأسابيع القادمة.

 

لكن فضل الله حذر من أنه بالرغم من أن منطقة الخليج في وضع أفضل من غيرها لمواجهة الأزمة الاقتصادية فإن الطريق لانتعاش دائم في أسواق المال ستكون طويلة ومتعرجة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة