توقعات بوصول سعر النفط إلى 50 دولارا   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:49 (مكة المكرمة)، 19:49 (غرينتش)

توقع محللون أن تواص أسعار النفط ارتفاعها في المستقبل لتصل 50 دولارا للبرميل على الرغم من تراجعها الطفيف الحالي لليوم الثاني عن مستوياتها القياسية عقب فوز الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز في الاستفتاء على رئاسته، وتعهده بضمان استقرار سوق النفط العالمية.

وقال خبراء في مجال النفط إن الأسعار مرشحة للارتفاع ما دامت العوامل المضطربة التي تسهم في ذلك موجودة مثل الوضع في العراق والعمليات الإرهابية في السعودية.

في السياق ذاته نفى رئيس تحرير نشرة ميس المتخصصة في الشؤون النفطية وليد خدوري أن يكون لفوز الرئيس الفنزويلي في الاستفتاء الرئاسي تأثير كبير على أسعار النفط. وأضاف في مقابلة مع نشرة الجزيرة الاقتصادية أن الأسعار لن تتأثر كذلك بالتعهدات السعودية بضخ النفط بأقصى طاقتها، مشيرا إلى أن المستثمرين وشركات النفط وراء الارتفاع السعري.

وقد تراجع سعر برميل النفط الخام الأميركي اليوم في عقود سبتمبر إلى 45.97 دولارا. وكان بلغ أمس 46.90 قبل إعلان نتيجة الاستفتاء وهبوطه إلى 46.6.

وواصل أيضا سعر النفط تراجعه في الأسواق الآسيوية إذ نزل سعر البرميل إلى 45.94 من 46.05 دولارا عند الإغلاق يوم الاثنين.

ورغم هذا الهبوط في آسيا فإن الحكومات الآسيوية لاتزال تعاني من آثار الارتفاعات القياسية لأسعار النفط خلال الأسابيع الماضية للمرة الأول منذ عقد السبعينيات من القرن الماضي.

ففي تايلند تعد الحكومة خططا لتحصيل رسوم من قائدي السيارات عند المرور في شوارع العاصمة بانكوك الرئيسية مع تشجيع المتاجر ودور السينما على الإغلاق مبكرا لتوفير استهلاك الطاقة مع ارتفاع أسعار الوقود.

وفي سنغافورة قال المدير التنفيذي للخطوط الجوية هناك إن الشركة قد ترفع رسوم الوقود على تذاكر السفر إذا استمر الارتفاع في أسعار النفط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة