ارتفاع عدد العاطلين الروس لأكثر من ستة ملايين   
الخميس 1430/2/24 هـ - الموافق 19/2/2009 م (آخر تحديث) الساعة 15:58 (مكة المكرمة)، 12:58 (غرينتش)

ثلاثمائة ألف روسي فقدوا وظائفهم في يناير/ كانون الثاني الماضي  (الفرنسية-أرشيف)

أظهرت بيانات رسمية روسية صدرت اليوم أن نحو ثلاثمائة ألف مواطن فقدوا وظائفهم في يناير/ كانون الثاني الماضي ليصل إجمالي عدد العاطلين عن العمل 6.1 ملايين شخص، في حين شهدت مبيعات التجزئة ارتفاعا سنويا طفيفا وتراجع عدد المساكن التي اكتمل تشييدها.

وأوضحت بيانات جهاز الإحصاءات الاتحادي أن معدل العاطلين عن العمل قفزت إلى 8.1% من إجمالي الأيدي العاملة، مقارنة مع 7.7% في ديسمبر/ كانون الأول عندما فقد نصف مليون روسي وظائفهم.

ومن المرجح أن يرتفع الرقم سريعا مع انعكاس تأثير الأزمة المالية العالمية على الاقتصاد الروسي، وحذر مسؤولون حكوميون من أن أبريل/ نيسان سيكون من أصعب الشهور فيما يتصل بفقدان الوظائف.

وترجح موسكو انكماش الاقتصاد خلال العام الجاري بنسبة 2.2% مع تراجع أسعار النفط والسلع الأولية بعد عقد من النمو القوي، يأتي ذلك رغم أن الحكومة أطلقت حزمة إنقاذ بقيمة مائتي مليار دولار لتفادي الركود الاقتصادي

وفي قطاع البناء والتشييد سُجل تراجع حاد بعدد المساكن التي اكتمل تشييدها في يناير/ كانون الثاني الماضي ليبلغ عددها 35800 مسكن، بانخفاض نحو 4% عن يناير/ كانون الثاني من العام الماضي.

وحققت نتائج مبيعات التجزئة الشهر الماضي مفاجأة حيث أظهرت نموا سنويا بنسبة 2.4%، وفي ديسمبر/ كانون الأول سجلت المبيعات نموا سنويا بنسبة 4.8%.

"
أكثر من ربع الميزانية الاتحادية الروسية  المعدلة بما يوازي 1.9 تريليون روبل (53.33 مليار دولار) ستخصصه الحكوومة لمكافحة آثار الأزمة المالية على البلاد 
"
مواجهة الأزمة
من جهة أخرى خصصت موسكو 53 مليار دولار في مشروع الميزانية لمواجهة آثار الأزمة المالية على البلاد هذا العام.

وقالت فيدوموستي الاقتصادية نقلا عن مسؤولين اطلعوا على مشروع الميزانية إن أكثر من ربع الميزانية الاتحادية المعدلة أي نحو 1.9 تريليون روبل (53.33 مليار دولار) سينفق على إجراءات لمكافحة الأزمة.

وأوضحت الصحيفة أنه لإفساح المجال أمام هذه التعديلات تم اقتطاع 21% من المخصصات الواردة بالميزانية السابقة، في محاولة لضمان ألا يتجاوز عجز الميزانية 8%.

وأضاف التقرير أن حجم الميزانية الجديدة التي بنيت على سعر تقديري للنفط يبلغ 41 دولارا للبرميل، يزيد 558.6 مليار روبل (15.7 مليار دولار) عن الميزانية السابقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة