الرياض تبحث ملكية الأجانب المباشرة للأسهم   
الثلاثاء 1434/6/27 هـ - الموافق 7/5/2013 م (آخر تحديث) الساعة 18:58 (مكة المكرمة)، 15:58 (غرينتش)
مساهمة الأفراد في التداول اليومي بالسوق السعودية تصل لنحو 93% (الفرنسية-أرشيف)

كشف رئيس هيئة السوق المالية السعودية محمد آل الشيخ أن الهيئة تضع اللمسات الأخيرة على إطار تنظيمي يسمح بملكية الأجانب للأسهم بصورة مباشرة، غير أنه لم يحدد جدولا زمنيا لذلك.

وخلال مؤتمر اقتصادي عقده اليوم في الرياض، أوضح آل الشيخ أن السوق السعودية ليست بحاجة في الوقت الحالي إلى أي سيولة من المستثمرين الأجانب.

وقال آل الشيخ، الذي عيّن في فبراير/شباط الماضي، إن عددا من الجهات الحكومية من بينها هيئة السوق تضع اللمسات النهائية على الإطار التنظيمي للسماح بالاستثمار الأجنبي المباشر في الأسهم بمعايير محددة.

وعن أهداف الحكومة من السماح بملكية الأجانب المباشرة للأسهم، بين آل الشيخ أن المملكة تجذب الاستثمار الأجنبي للسوق للاستفادة من الخبرة الفنية والطاقات البشرية.

تجدر الإشارة إلى أنه في السعودية لا يسمح للأجانب بشراء الأسهم السعودية إلا من خلال صفقات مقايضة تجريها بنوك استثمار دولية وأيضا من خلال عدد صغير من صناديق المؤشرات.

وكان الملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال الذي يملك حصصا في بعض أكبر الشركات العالمية قال في أبريل/نيسان الماضي إنه ينبغي للمملكة تحديث أسواق الأسهم بما يتماشى مع المعايير العالمية مع حماية الشركات الرئيسية من الأموال المضاربة.

وقال آل شيخ اليوم إن الهيئة تعمل على تشجيع الاستثمار المؤسسي عن طريق تنويع أدوات الاستثمار وتعزيز صناديق المؤشرات وأدوات الدين الأخرى في المستقبل القريب. وأضاف أن سوق المملكة تعاني من زيادة المضاربة، إذ كلما زاد حجم المضاربة زاد التلاعب ومخالفة النظام.

وتبلغ مساهمة الأفراد في التداول اليومي في السوق السعودية نحو 93%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة