أوبك تبقي سقف الإنتاج الحالي وتعين سيلفا رسميا   
الأربعاء 1423/4/16 هـ - الموافق 26/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اجتماع لأوبك (أرشيف)
قال متحدث باسم منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" إن الدول الأعضاء اتفقت اليوم على استمرار العمل بحصص الإنتاج الحالية دون تغيير في الربع الثالث من العام في محاولة لدعم أسعار النفط قرب مستوى 25 دولارا للبرميل.

وأضاف المتحدث أن المنظمة قررت إبقاء سقف الإنتاج الحالي البالغ 21.7 مليون برميل يوميا دون تغيير, مما يشير إلى أن طاقة الإنتاج المعطلة لدى دولها تبلغ ستة ملايين برميل يوميا.

وكانت تخفيضات أوبك النفطية -عدا العراق- قد رفعت أسعار النفط بنسبة 30% تقريبا هذا العام. وفرضت واشنطن ولندن آلية جديدة لتسعير النفط العراقي بأثر رجعي بزعم أن بغداد تتقاضى رسوما إضافية من المشترين، وبذلك تريدان وضع حد لهذا الأمر.

وقد حذر وزير النفط العراقي عامر محمد رشيد في وقت سابق من احتمال تراجع صادرات النفط العراقي في يونيو/حزيران الحالي بمعدل النصف بعدما كان معدله حوالي 1.2 مليون برميل يوميا، وذلك بسبب آلية التسعير.

سيلفا يخلف رودريغز
علي رودريغز
من جهة أخرى أعلن وزير النفط القطري عبد الله بن حمد العطية اليوم في فيينا أنه تم تعيين وزير النفط الفنزويلي ألفارو سيلفا كالديرون أمينا عاما جديدا لمنظمة أوبك. وسيحل سيلفا كالديرون الذي كانت الأسواق النفطية تتوقع تعيينه محل مواطنه المستقيل علي رودريغز الذي سيتولى رئاسة شركة النفط الوطنية الفنزويلية.

وبهذا يصبح وزير النفط الفنزويلي الأمين العام التاسع عشر لأوبك وسيتولى هذا المنصب للمدة المتبقية من ولاية رودريغز البالغة 18 شهرا. واتخذ القرار في اجتماع غير رسمي لوزراء النفط بأوبك بعد محادثات لم تستغرق أكثر من ساعتين. ورفض الوزراء الإدلاء بأي تعليق عن تعيين سيلفا كالديرون.

وكانت فنزويلا التي تتبنى موقفا متشددا إزاء أسعار النفط بالمنظمة شبه واثقة من احتفاظها بمنصب الأمين العام في التصويت الذي جرى اليوم بعد ضغوط ناجحة مارسها الأمين العام السابق علي رودريغز.

يذكر أن الدول الـ11 الأعضاء في المنظمة قد وصلت إلى طريق مسدود بشأن اختيار الأمين العام للمنظمة على مدى 18 شهرا قبيل تعيين رودريغز اعتبارا من يناير/كانون الثاني 2001، وذلك بسبب اعتراض كل من إيران والسعودية والعراق على مرشح الدولة الأخرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة