عمال النقل بإيطاليا يضربون وأزمة برمالات تتفاعل   
الأحد 1424/10/28 هـ - الموافق 21/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عدد من المتقاعدين أثناء مشاركتهم في إضراب العمال أمس (فرنسية)
توقفت الحافلات في العاصمة الإيطالية روما وعربات الترام في ميلانو والقوارب في البندقية اليوم، بعد تنظيم العاملين في مجال النقل العام بإيطاليا سلسلة إضرابات جديدة غير قانونية بالرغم من التوصل لاتفاق بين نقابات العمال وشركات النقل بشأن الأجور.

ففي ميلانو يعاني المتسوقون من أجل الوصول إلى وسط المدينة، في ما توقفت جميع وسائل النقل العام لليوم الثاني على التوالي، ما أثار مخاوف بشأن ضعف المبيعات في موسم التسوق قبل عيد الميلاد.

وفي البندقية لم يعمل سوى الحد الأدنى من القوارب التي تربط بين الجزر ووسط المدينة ولم يعد أمام السائحين والمتسوقين سوى السير.

وتلاشت آمال الإيطاليين بأن ينهي اتفاق جرى التوصل إليه الليلة الماضية معاناتهم الطويلة مع سلسلة من الإضرابات الرسمية وغير الرسمية في قطاع النقل العام، إذ رفض آلاف من العمال الاتفاق وامتنعوا عن العودة لأعمالهم.

وانتهت عقود العمل في مجال النقل العام في 2001، وطالب العمال منذ ذلك الحين بزيادة الأجور بواقع 106 يوروات (130 دولارا) في الشهر بينما تقترح الشركات زيادة قدرها 41 يورو فقط.

وتوصلت نقابات العمال الكبرى وشركات النقل لحل وسط في محادثات توسطت فيها الحكومة يقضي بزيادة شهرية قدرها 81 يورو إضافة إلى دفع مبلغ 970 يورو مرة واحدة لكل عامل. إلا أن كثيرا من العمال يرون أن الزيادة لن تغطي القوة الشرائية المفقودة.

وكان مئات الآلاف قد خرجوا إلى شوارع روما أوائل الشهر الحالي في احتجاج ضخم ضد خطط الحكومة لإصلاح نظام التقاعد.

فضيحة برمالات
من ناحية أخرى باتت الفضيحة التي أثارتها أزمة مجموعة (برمالات) للصناعات الغذائية إثر اكتشاف هوة في حساباتها تصل إلى حوالي أربعة مليارات يورو, تهز عالم الشركات والمال في إيطاليا.

وقال رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني أمس إن وضع الشركة التي باتت على شفير الإفلاس "خطر للغاية" مشيرا إلى أن حكومته ستتدخل لإنقاذ (برمالات) و"لإعادة الثقة والسمعة إلى البلاد".

وتندرج هذه القضية في إطار سلسلة من المشاكل بعد الإفلاس المدوي لمجموعة "تشيريو" للصناعات الغذائية والمصاعب التي واجهها نحو 450 ألف إيطالي استثمروا أموالهم في سندات خزينة أرجنتينية.

وتعاني (برمالات) شركة الصناعات الغذائية الإيطالية الأولى مع 36356 موظفا في 30 دولة, من إدارة مالية أدت إلى الكشف الجمعة عن هوة في حساباتها قدرها 3.95 مليارات يورو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة