الولايات المتحدة تحظر شركات أسلحة وطاقة إيرانية   
الجمعة 1428/6/28 هـ - الموافق 13/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 15:14 (مكة المكرمة)، 12:14 (غرينتش)
 
قررت وزارة التجارة الأميركية حظر التعامل مع خمس مجموعات إيرانية تعمل في مجالي الطاقة والصناعة.
 
ومنعت الوزارة تلك الشركات من أي تعاملات تجارية مع شركات أميركية، في الوقت الذي تخضع فيه هذه المجموعات أصلاً لعقوبات وزارة الخزانة الأميركية.

وحسب وزارة التجارة فإن ثلاثاً من المجموعات المستهدفة تقوم بأنشطة نووية محظورة، والاثنتين الأخريين تمارسان أنشطة محظورة في أنظمة الصواريخ والطائرات من دون طيار.

والمجموعات الخمس هي منظمة الطاقة النووية الإيرانية وشركتا "مصباح  إينرجي" و"كالا إلكتريك" الناشطتين في مجال الطاقة، إضافة إلى المجموعتين الصناعيتين "شهيد حمة" و"شهيد بكري".

وأوردت أسماء الشركات على لائحة وضعتها وزارة التجارة للمنظمات التي يمكن أن تقوم باستخدام أو تسويق معدات أو تجهيزات تدخل في تطوير أسلحة دمار شامل.

وسبقت هذه المبادرة إجراءات مماثلة اتخذتها وزارة الخزانة في الأشهر الأخيرة ضد مؤسسات مصرفية إيرانية تم عزلها عن النظام المالي الدولي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة