دعم روسي للأسد عبر اتفاقات بنحو مليار دولار   
الاثنين 1437/7/19 هـ - الموافق 25/4/2016 م (آخر تحديث) الساعة 23:31 (مكة المكرمة)، 20:31 (غرينتش)

نقلت وكالة الإعلام الروسية عن رئيس الوزراء السوري وائل الحلقي قوله إن دمشق وموسكو وقعتا اتفاقيات بقيمة 850 مليون يورو (نحو 960 مليون دولار) لإصلاح البنية التحتية في سوريا.

وذكر الحلقي في التصريحات التي نقلتها الوكالة الاثنين أن "الجانب الروسي كان مرحبا بفكرة إصلاح البنية التحتية، ومن ثم جرى التوقيع على عدد من الاتفاقيات".

ويعتمد نظام الرئيس السوري بشار الأسد على دعم عسكري واقتصادي من حليفتيه روسيا وإيران بعدما تبددت احتياطاته المالية وجفت موارده. ومن بين المؤشرات التي تعكس الانهيار الاقتصادي تردي قيمة العملة السورية، إذ بلغ سعر الدولار الأميركي أكثر من خمسمئة ليرة في السوق السوداء.

كما تواجه طهران وموسكو صعوبات اقتصادية شديدة. وكانت روسيا قد رفضت في نوفمبر/تشرين الثاني 2014 منح دمشق قرضا بقيمة مليار دولار. لكن إيران فتحت في العام 2011 خطا ائتمانيا لدمشق بلغت قيمته حتى اليوم نحو 5.5 مليارات دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة