أول دفعة لمدريد من القرض الأوروبي   
الأربعاء 21/8/1433 هـ - الموافق 11/7/2012 م (آخر تحديث) الساعة 10:43 (مكة المكرمة)، 7:43 (غرينتش)
دي غويندوس نفى تشديد الدائنين للشروط على إسبانيا مقابل إقراضها (الأوروبية)

قال وزير الاقتصاد الإسباني لويس دي غويندوس إن بلاده ستضطر إلى دفع حوالي نصف سعر فائدة السوق الحالية على قرض منطقة اليورو الذي وعدت بتقديمه لتنشيط قطاعها المصرفي المتعثر.

ووافق وزراء مالية منطقة اليورو على التوقيع على حزمة مساعدات بقيمة تصل إلى 100 مليار يورو (123 مليار دولار) في 20 يوليو/تموز الجاري، ومنح  مدريد أول دفعة بقيمة 30 مليار يورو بنهاية الشهر.

كما وافق الوزراء أيضا على منح إسبانيا عاما إضافيا لخفض عجز ميزانيتها.

وفي أعقاب الاتفاقيتين، تراجع العائد على السندات الإسبانية لأجل عشر سنوات إلى ما دون حاجز 7% الخطير. وبالنسبة لإيطاليا التي تتعرض هي الأخرى لضغوط من السوق، تراجع العائد على سنداتها إلى ما دون 6%.

وشهدت التصريحات إشارات متضاربة حول ما اذا كان الشركاء الأوروبيون قد أخضعوا إسبانيا لخطة تقشفية أكثر صرامة في مقابل القرض ومهلة لتسوية العجز.

وأكد دي غويندوس عدم وجود أي التزامات أخرى، ولكن مفوض الاقتصاد في الاتحاد الأوروبي أولي رين شدد على ضرورة أن تتبنى مدريد خططا جديدة لموازنة عام 2013/2014 بنهاية يوليو/تموز.

ويطلب من إسبانيا في الأصل أن تقلص عجز ميزانيتها إلى ما دون الحد المستهدف داخل الاتحاد الأوروبي البالغ 3% من الناتج المحلي الإجمالي بحلول عام 2013.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة