لجنة شيوخ تخفض إنفاق العمليات الأميركية بالعراق وأفغانستان   
الخميس 1426/2/28 هـ - الموافق 7/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:29 (مكة المكرمة)، 10:29 (غرينتش)

لجنة مجلس الشيوخ تخفض 1.5 مليار دولار من نفقات طارئة طلبها بوش (رويترز-أرشيف)
أقرت لجنة المخصصات في مجلس الشيوخ الأميركي مشروع قانون للإنفاق الطارئ قيمته 80.4 مليار دولار لتمويل العمليات الأميركية في العراق وأفغانستان مخفضة نحو 1.5 مليار دولار من المبلغ الذي يريده الرئيس الأميركي جورج بوش.

ويؤدي إقرار هذا المشروع إلى خفض أموال طلبها بوش لمكافأة دول ساهمت بقوات في العراق وأفغانستان.

وأعطى المشروع بوش معظم الأموال التي طلبها لبناء مجمع جديد للسفارة الأميركية في بغداد بمبلغ 658 مليون دولار والتي حجبت من مجلس النواب الأميركي في نسخته للمشروع التي أقرها الشهر الماضي.

ويناقش مجلس الشيوخ بكامل هيئته التشريعية المشروع في الأسبوع المقبل ليرسل المشروع إلى بوش.

وإذا وافق مجلس الشيوخ على المشروع فستكون هناك مهمة صعبة أمام مفاوضين من المجلسين لتسوية خلافات بين نسختي المشروع لوضعه في صيغة نهائية.

وخصص المشروع الذي وافق عليه مجلس النواب وقيمته 81.4 مليار دولار مزيدا من الأموال لوزارة الدفاع مستقطعا حوالي 400 مليون دولار أرادها بوش لمكافأة حلفائه في الحرب وإنفاقا آخر لوزارة الخارجية.

"
وافقت لجنة الشيوخ على تقديم 200 مليون دولار للسلطة الفلسطينية و50 مليونا لغايات اقتصادية في اليمن والمغرب وقرغيزستان والسلفادور ومنغوليا وجيبوتي
"
ويتضمن المشروع الذي وافقت عليه اللجنة 50 مليون دولار لتلبية حاجات اقتصادية عاجلة في اليمن وقرغيزستان والمغرب والسلفادور ومنغوليا وجيبوتي بالإضافة إلى 210 ملايين دولار معونات عسكرية لبولندا وأوكرانيا والسلفادور ودول أخرى شاركت في الحرب بالعراق وأفغانستان.

وخصص مبلغ 74.4 مليار دولار في المشروع مجلس الشيوخ و77 مليار في مشروع مجلس النواب للنفقات العسكرية مثل شراء أسلحة جديدة ودروع واقية للجسم وإمدادات طبية للجنود ومزايا إضافية لعائلات الجنود الذي يقتلون في مناطق الحرب.
وتضمن المشروع 675 مليون دولار لجهود مكافحة الإرهاب في الداخل مما يتجاوز بكثير المبلغ الذي اقترحه بوش والبالغ 418 مليون دولار والمبلغ المخصص في مشروع مجلس النواب والبالغ 358 مليون دولار.

ووافقت لجنة مجلس الشيوخ مثلما وافق مجلس النواب على تقديم 200 مليون دولار معونة طلبها بوش للسلطة الفلسطينية.

من جهة أخرى خفض مجلس الشيوخ سقف المساهمات الأميركية في تمويل عمليات حفظ السلام التي تتولاها الأمم المتحدة إلى 25% من 27.1% مما يعتبر مزيدا من الضغط الأميركي لإصلاح الأمم المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة