تسليم إسرائيلي متهم بالاحتيال للسلطات الأميركية   
الخميس 1423/6/7 هـ - الموافق 15/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

متعاملون في بورصة شيكاغو يشيرون إلى هبوط أسعار الأسهم (أرشيف)
أعلن مدعي مانهاتن الفدرالي العام أن إسرائيل سلمت الولايات المتحدة إسرائيليا متهما بالاحتيال في البورصة الأميركية واستغلال معلومات سرية لشراء أسهم في شركات قبل وقت قصير من اندماجها.

وقال جيمس كومي في بيان رسمي إن ميخائيل أكفا (36 عاما) أوقف في الولايات المتحدة في مارس/ آذار 2000 واتهم باستغلال معلومات سرية نقلها إليه موظفون في المصرفين التجاريين "غولدمان ساكس" و"كريدي سويس فيرست"، وقد قام بموجب هذه المعلومات بشراء أسهم شركات قبل وقت قصير من بدء إجراءات اندماجها بشركات أخرى أو بيعها.

وبعدما أفرج عنه بكفالة فر أكفا إلى إسرائيل على أمل ألا يسلم إلى الولايات المتحدة بوصفه مواطنا إسرائيليا، لكنه أوقف في أبريل/ نيسان 2001 بموجب مذكرة توقيف دولية أصدرها القضاء الأميركي.

ورأت المحكمة الإسرائيلية العليا في 17 يوليو/ تموز 2002 أن قانون تسليم المطلوبين الجديد الذي أقره البرلمان في أبريل/ نيسان 1999 يسمح بتسليم أكفا إلى الولايات المتحدة.

وقال البيان إن أكفا المولود في ستوكهولم لم يكن مقيما في إسرائيل قبل اللجوء إليها, وإنه لا يستطيع بموجب القانون الجديد أن يطالب بقضاء عقوبته في سجن بإسرائيل. وقد يصدر عليه حكم بالسجن 15 عاما ودفع غرامات تبلغ ملايين الدولارات. وأوضح المدعي الفدرالي في مانهاتن أن 16 شخصا آخرين اتهموا رسميا في هذه القضية التي اعترفوا جميعا بتورطهم فيها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة