ارتفاع أسعار النفط بالعاصفة غوستاف وتراجع الدولار   
الجمعة 1429/8/28 هـ - الموافق 29/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 23:00 (مكة المكرمة)، 20:00 (غرينتش)

توقعات دخول العاصفة غوستاف خليج المكسيك تثير المخاوف حول الإمدادات (الفرنسية)

ارتفعت أسعار النفط الجمعة في آسيا مقتربة من 117 دولارا للبرميل وسط توقعات بدخول العاصفة المدارية غوستاف خليج المكسيك.

كما انخفض الدولار مقابل سلة من العملات مع ارتفاع أسعار النفط نتيجة مخاوف من خفض روسيا إمدادات النفط إلى أوروبا وإقبال مستثمرين على البيع لجني أرباح الارتفاع.

وارتفعت الأسهم في بورصة طوكيو حيث سجل مؤشر نيكي أكبر زيادة في النسبة المئوية ليوم واحد منذ فترة تتجاوز ثلاثة أسابيع بدعم من ارتفاع أسهم شركات التصدير.

ويأتي ارتفاع أسعار النفط الجمعة مع توقعات بدخول العاصفة غوستاف خليج المكسيك الذي يزود الولايات المتحدة بربع حاجاتها من النفط الخام ويضم 40% من طاقة تكرير النفط الأميركية.

وتسببت العاصفة في مقتل 59 شخصا في هاييتي نتيجة الفيضانات والانزلاقات الطينية وسقوط الأشجار.

وصعد سعر الخام الأميركي الخفيف في العقود الآجلة تسليم أكتوبر/تشرين الأول المقبل 1.35 دولار إلى 116.94 دولارا للبرميل في تعاملات إلكترونية في بورصة نيويورك التجارية (نايمكس).

خسائر ومكاسب
وفي سوق العملات انخفض الدولار أمام سلة عملات في التعاملات الآسيوية وسط ارتفاع أسعار النفط نتيجة مخاوف من قيام روسيا بخفض إمدادات الخام إلى أوروبا وإقبال مستثمرين على البيع لجني الأرباح بعد الارتفاع الحاد للعملة الأميركية في الشهر الجاري.

وقالت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية إنه من الممكن أن تلجأ روسيا إلى تقييد الشحنات إلى أوروبا في الأيام المقبلة كرد على تهديد الاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات عليها بسبب عملياتها العسكرية في جورجيا.

وذكر متعاملون أن ما أوردته الصحيفة كان السبب في شراء النفط وبيع الدولار.

وهبط مؤشر الدولار أمام سلة عملات رئيسية بنسبة 0.3% إلى 76.936 نقطة.

ويصادف الاثنين المقبل عطلة عيد العمال في الولايات المتحدة وستكون الأسواق يومها مغلقة مما شجع المتعاملين على بيع الدولار.

"
رغم خسائر الدولار فإنه يتجه لإنهاء هذا الشهر على مكاسب بنحو 5.5% مقابل اليورو مما سيجعله يسجل أكبر مكاسب أمام العملة الأوروبية الموحدة في شهر
"
وارتفع اليورو بنسبة 0.3% إلى 1.4744 دولار وتراجعت العملة الأميركية أمام نظيرتها اليابانية بنسبة 0.4% إلى 109.07 ينات.

ورغم هذه الخسائر للدولار فإنه يتجه لإنهاء هذا الشهر على مكاسب بنحو 5.5% مقابل اليورو مما سيجعله يسجل أكبر مكاسب أمام العملة الأوروبية الموحدة في شهر منذ بدء التعامل بها في العام 1999.

وأما في بورصة طوكيو فقد ارتفع مؤشر نيكي القياسي للأسهم اليابانية بنسبة 2.4% مسجلا أعلى ارتفاع بالنسبة المئوية في يوم واحد فترة تزيد على ثلاثة أسابيع بدعم من ارتفاع شركات التصدير مثل كانون وعقب بيانات قوية عن الأداء الاقتصادي الأميركي ساهمت في تهدئة مخاوف حول قوة أكبر اقتصاد في العالم.

وصعد مؤشر نيكي إلى 13072.87 نقطة محققا أعلى إغلاق منذ السادس من الشهر الجاري. وارتفع مؤشر توبكس الأوسع نطاقا بنسبة 2.9% إلى 1251.71 نقطة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة