اليابان والصين تفشلان في تسوية نزاعهما التجاري   
الثلاثاء 1422/9/26 هـ - الموافق 11/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال دبلوماسي ياباني إن اليابان والصين أخفقتا في تسوية نزاع تجاري مرير في محادثات وزارية قصيرة جرت اليوم. وقال شويتيرو ميغاتا وزير الشؤون الاقتصادية الياباني "من الواضح أنه لم يتم التوصل إلى اتفاق".

وأضاف شويتيرو الذي كان يتحدث من مقر السفارة اليابانية في بكين أن المحادثات لم تستغرق أكثر من ثلاث ساعات وأن وزير التجارة الياباني تاكيو هيرانوما ووزير الزراعة والغابات تسوتومو تاكيبي خرجا من المحادثات إلى المطار مباشرة للعودة إلى طوكيو.

من جهته ذكر مسؤول في وزارة التجارة الخارجية والتعاون الاقتصادي الصينية أن الجانبين اتفقا على إجراء مزيد من المحادثات دون تحديد موعد لذلك. واجتمع هيرانوما وتاكيبي بوزير التجارة الخارجية الصيني شي جوانغشنغ عقب سلسلة من المحادثات على مستوى رسمي بدا أنها أحرزت تقدما طفيفا.

تجدر الإشارة إلى أن النزاع التجاري بين البلدين بدأ في أبريل/ نيسان الماضي عندما فرضت طوكيو قيودا "احتياطية" مؤقتة على وارداتها من ثلاثة منتجات زراعية تأتي بشكل رئيسي من الصين. وردت بكين بفرض رسوم جمركية عقابية بنسبة 100% على وارداتها اليابانية من السيارات والهواتف المحمولة وأجهزة التكييف.

وانتهى العمل بالقيود اليابانية في الثامن من نوفمبر/ تشرين الثاني وتدرس طوكيو حاليا فرض عقوبات شاملة على هذه الواردات.

وتصر الصين على أن تنهي اليابان العمل بكل القيود وتتطلع إلى الحادي والعشرين من ديسمبر/ كانون الأول وهو الموعد الذي يتعين على طوكيو أن تقدم فيه الأدلة اللازمة لفرض عقوبات شاملة بموجب قواعد منظمة التجارة العالمية.

وتهدد الصين بإحالة النزاع إلى منظمة التجارة العالمية التي أصبحت رسميا اليوم عضوا فيها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة