اتفاق على إنهاء الإضراب العام في نيجيريا   
الثلاثاء 10/5/1424 هـ - الموافق 8/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شاحنات لنقل النفط تصطف خالية في وسط مدينة لاغوس (أرشيف - الفرنسية)

أعلن رئيس الحركة العمالية النيجيرية أنه تمت الموافقة على عرض الحكومة في البلاد إلغاء الزيادة الأخيرة في أسعار الوقود ووقف الإضراب العام بعد دخوله اليوم التاسع.

وقال قائد الإضراب رئيس الاتحاد العمالي النيجيري آدمز أوشيومهول للصحفيين إن 29 اتحادا تجاريا تحت مظلة الاتحاد العمالي وافقت على العودة إلى العمل بعد تضحيات قدمها النيجيريون من أجل الوصول إلى ما وصلوا إليه من التخفيف على المواطنين بتعليق الإضراب.

وقال القائد العمالي إن الاتحادات صوتت بالموافقة على عرض الحكومة النيجيرية المتضمن إلغاء الزيادة الأخيرة على الوقود وتقدر بنحو 25 سنتا أميركيا الأمر الذي جعل المحتجين يوافقون على تعليق الإضراب والمظاهرات.

ومن المتوقع أن يعيد القرار العمالي الثقة إلى أسواق النفط التي كانت متخوفة من أن يعمل الإضراب على إعاقة الصادرات النفطية في خامس أكبر الدول المصدرة للنفط وبالتالي يرفع الأسعار عالميا.

من جانب آخر أدى إنهاء الإضراب إلى توفير الأجواء المناسبة للإعداد لاستضافة الرئيس الأميركي جورج بوش الذي يقوم بجولة في خمس دول أفريقية من بينها نيجيريا التي سيزور عاصمتها أبوجا الجمعة المقبلة وسيلتقي الرئيس النيجيري أولوسيغون أوباسانجو.

وكان 14 شخصا قد لقوا مصرعهم في مواجهات عنيفة مع الشرطة التي نفت مقتل عشرة منهم على يدها في الأيام الثمانية الماضية، وهي الفترة التي استمرت فيها الاحتجاجات العمالية وعانى فيها النيجيريون من نقص في المشتقات النفطية اللازمة للاستهلاك المحلي.

وكان الرئيس النيجيري قد عبر عن اعتقاده أن رفع الدعم الحكومي البالغ 1.95 مليار دولار سنويا عن الوقود من الأفضل أن يستخدم في مجالات الصحة والتعليم. ولكن العديد من النيجيريين يعتبرون رخص أسعار الوقود ميزة ملموسة لصالح الشعب الذي يبلغ 126 مليون نسمة معظمهم من الفقراء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة