إيطاليا تلغي ديون 22 دولة فقيرة   
الأربعاء 1422/1/11 هـ - الموافق 4/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن رئيس الحكومة الإيطالية غوليانو أماتو أن إيطاليا ستلغي بالكامل ديون 22 دولة فقيرة بقيمة نحو ملياري يورو. غير أنه قال إن شطب الديون غير كاف وإنه من الضروري فتح أسواق الدول المتقدمة أمام منتجات الدول الأكثر فقرا للمساهمة في تنميتها بشكل أكبر.

وقال أماتو على هامش اجتماع تحضيري لقمة مجموعة الدول الصناعية الثماني الكبرى "سنلغي الدين كاملا سواء أكان قروضا تجارية أو مساعدات.. لقد قررنا ذلك الآن وسنعرض موقفنا على قمة مجموعة الثماني في جنَوَى" في نهاية شهر تموز/ يوليو المقبل.

وأضاف "لكن ذلك غير كاف, علينا أيضا فتح أسواقنا أمام منتجات الدول الفقيرة". وستستفيد بعض دول أميركا الوسطى من القرار الإيطالي الذي يشمل 22 دولة ويلغي ديونا لإيطاليا قيمتها تصل إلى 2.065 مليار يورو.

وقال أماتو "لقد أدت آليات المحاصصة والتعرفات إلى بقاء منتجات الدول الفقيرة خارج أسواقنا"، وحرمتها من الدخول إليها بموجب قوانين وتشريعات تهدف إلى تشجيع منتجاتنا وحمايتها.

وأبدى رئيس الوزراء الإيطالي تأييده لفكرة تأمين الحماية للدول الأكثر فقرا من قبل مؤسسة أوروبية تعمل ضد الاحتكار.

وكانت بريطانيا أعلنت في نهاية العام الماضي أنها ستسقط 1.43 مليار دولار من ديونها المترتبة على عشرين من الدول الأكثر فقرا في العالم، وأنها تدرس حالة إحدى وعشرين دولة أخرى للحصول على الامتياز نفسه.

وقد شمل القرار الكاميرون وتنزانيا وموزمبيق إضافة إلى تسع دول أخرى استوفت شروط الإعفاء المنصوص عليها في برامج صممت لمكافحة الفقر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة