بنكان يابانيان يبحثان تشكيل أكبر كيان مصرفي بالعالم   
الأحد 1425/8/18 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:49 (مكة المكرمة)، 19:49 (غرينتش)

مقر ميتسوبيشي موتورز في طوكيو أحد فروع المجموعة العملاقة
قال بنك "يو إف جي" -رابع أكبر بنوك اليابان- إن إدارة البنك تدرس إمكانية السعي للاندماج مع "ميتسوبيشي طوكيو فاينانشال غروب" ثاني أكبر بنوك اليابان لإنشاء أكبر مؤسسة مالية على مستوى العالم.

وجاء ذلك ردا على ما ذكرته صحيفة "نيهون كيزاي" اليابانية من أن "يو إف جي" بدأ محادثات الاندماج بالفعل مع ميتسوبيشي طوكيو فاينانشال غروب، بهدف التخلص من أزمة الديون لديه وإنعاش نشاطه.

وحال نجاح صفقة الاندماج المقترحة سيتكون أكبر بنك في العالم متفوقا على "سيتي غروب الأميركي" إذ يصل إجمالي أصول الكيان المنتظر إلى 190 تريليون ين (1.8 تريليون دولار).

ووصل إجمالي الديون المعدومة لدى "يو إف جي" 3.95 تريليونات ين في ختام العام المالي الماضي يوم 31 مارس/آذار الماضي. في الوقت نفسه فإن نسبة الديون المعدومة لدى بنك ميتسوبيشي طوكيو هي الأقل بين البنوك اليابانية.

وكان "يو إف جي" قد سجل العام المالي الماضي خسائر بلغت 3.6 مليارات ين رغم المساعدات المالية الضخمة التي حصل عليها من الحكومة اليابانية.
لكن مع ذلك يتمتع البنك بوجود قوي في قطاع خدمات التجزئة المصرفية.

كما يتمتع ميتسوبيشي طوكيو فاينانشال غروب بعلاقات وثيقة مع الشركات اليابانية الكبرى وباستقرار مالي بفضل دعم مجموعة ميتسوبيشي غروب العملاقة. ولكن الخبراء يرون أن نقطة الضعف الأساسية لدى هذا البنك تتمثل في انكماش نشاطه في مجال خدمات التجزئة المصرفية والشركات الصغيرة والمتوسطة.

ومن المنتظر في حالة الاندماج أن يفرض الكيان الجديد وجوده على كل من قطاعي خدمات التجزئة المصرفية وخدمات الشركات الكبرى.

من ناحية أخرى هدد بنك سوميتومو التجاري الياباني أنه سيتخذ الخطوات القانونية ضد بنك "يو إف جي" لتخليه عن خطط الاندماج معه وإقدامه على دراسة الاندماج مع منافسه ميتسوبيشي طوكيو فاينانشال غروب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة