تغريم شركة لبرلسكوني 801 مليون   
السبت 1432/8/9 هـ - الموافق 9/7/2011 م (آخر تحديث) الساعة 18:58 (مكة المكرمة)، 15:58 (غرينتش)

إدانة مجموعة إعلامية لبرلسكوني بدفع رشاوى لنيل صفقة استحواذ (رويترز)


غرمت محكمة استئناف بمدينة ميلانو الإيطالية اليوم شركة فينينفست القابضة التي يملكها رئيس الوزراء سلفيو برلسكوني مبلغ 801 مليون دولار لصالح شركة "سي آي آر" المنافسة لها، والتي يملكها ناشر صحيفة لاريبوبليكا الشهيرة كارلو دي بينيتديتي.

 

ويمثل الحكم الصادر آخر حلقات مداولات ملف قضائي يرجع للعام 1991، عندما اتهمت فينينفست بدفع رشوة للفوز بصفقة استحواذ على دار النشر موندادوري، وقد حاول برلسكوني تمرير تعديل يسمح له بتعليق تنفيذ هذه الغرامة، غير أنه سحب التعديل بسبب غياب الدعم له في صفوف التحالف الحاكم والاعتراض عليه شعبيا.

 

وتبين من حيثيات الحكم أن شركة برلسكوني استطاعت الفوز بالصفقة على حساب الشركة التي رفعت دعوة ضدها بفضل حكم قاض بروما ثبت فيما بعد تورطه في قضية الرشوة.

 

وسبق لمحكمة بميلانو أن قضت في العام 2009 بغرامة بحق شركة فينينفست بقيمة 749.9 مليون يورو (أكثر من مليار دولار) كتعويضات لشركة "سي آي آر"، فاستأنفت الحكم الشركة الأولى التي تسيطر على أكبر شركة تلفزيونية خاصة بإيطاليا (ميديا ست).

 

"
القضية أثارت جدلا عندما حاول برلسكوني تمرير تعديل في الموازنة يمكنه من تعليق سداد أي تعويضات في قضايا مدنية إلى أن تبت فيها المحكمة الدستورية
"
رفض الحكم

وقالت رئيسة فينينفست ماريانا برلسكوني إن الحكم غير عادل وستطعن فيه لدى أرفع محكمة في إيطاليا، ودافعت عن صواب موقف الشركة، مضيفة أن هذا الأمر يعتبر آخر حلقات التهجم على أبيها رئيس الوزراء.

 

وكانت القضية أثارت جدلا في وقت سابق هذا الشهر عندما أجبر برلسكوني على سحب تعديلات على الموازنة العامة تمكنه من تجنب سداد أي تعويضات عن أضرار في قضايا مدنية تفوق 28 مليون دولار إلى حين صدور حكم نهائي يصدر من المحكمة الدستورية.

 

ورغم ضخامة الغرامة فإن محللين لا يتوقعون أن تؤدي إلى انهيار إمبراطورية برلسكوني الإعلامية، غير أن صدور الحكم سيلحق ضررا برئيس الوزراء على الصعيد السياسي، نظرا لارتباط القضية بملف رشوة، خصوصا وأن برلسكوني يواجه العديد من الدعاوى القضائية بإيطاليا تتصل بقضايا تجارية وأخلاقية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة