وزراء عرب يدعون للدفاع عن الدول النامية بمؤتمر الدوحة   
الخميس 1422/8/15 هـ - الموافق 1/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أكد وزراء التجارة والاقتصاد العرب في ختام اجتماع لهم في بيروت أمس على ضرورة الدفاع عن موقف الدول النامية -خاصة في المجال الزراعي- في المؤتمر الوزاري الرابع لمنظمة التجارة العالمية المقرر عقده في الدوحة الشهر الحالي.

وقال بيان صحفي صدر عن الوزراء العرب إن ثمانية وزراء ومسؤولين كبار من باقي الدول الأعضاء في جامعة الدول العربية شاركوا في هذا الاجتماع الذي عقد يومي الاثنين والثلاثاء بمقر اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا.

وأكد المشاركون على أهمية التكامل العربي وضرورة تبني منظمة التجارة العالمية اللغة العربية كلغة رسمية، وأهمية وجود آلية لمساعدة الدول الراغبة في الانضمام إلى المنظمة إضافة إلى تعيين مراقب من الجامعة العربية لدى المنظمة العالمية.

وأشار المشاركون إلى الأهمية التي ينبغي أن يتم إيلاؤها لقطاع الخدمات ومتطلبات وأولويات التنمية في الدول النامية، وكذلك إلى أهمية التدرج في تحرير تجارة الخدمات، كما أكدوا ضرورة العمل على تحقيق أكبر قدر من الاكتفاء الذاتي والأمن الغذائي للدول العربية التي تعد من الدول المستوردة للغذاء وكثير منها مستورد بالكامل تقريبا.

وتدارست الوفود مشروع الإعلان الختامي لمؤتمر الدوحة المقرر عقده من 9 إلى 13 نوفمبر/تشرين الثاني، واعتبرت أنه مازال هناك احتمال إدخال تعديلات عليه ويصعب بالتالي اتخاذ مواقف منه حاليا.

يشار إلى أن 11 دولة عربية انضمت إلى منظمة التجارة العالمية وهي مصر وتونس والمغرب والإمارات والبحرين والكويت وقطر والأردن وسلطنة عمان وموريتانيا وجيبوتي، في حين هناك ثلاث دول أخرى هي الجزائر والسودان واليمن مرشحة للانضمام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة