جنرال موتورز تعتزم هيكلة أوبل   
الأربعاء 1430/12/7 هـ - الموافق 25/11/2009 م (آخر تحديث) الساعة 4:39 (مكة المكرمة)، 1:39 (غرينتش)

يعمل بأوبل 45 ألف موظف في أنحاء أوروبا من بينهم 25 ألفا بألمانيا وحدها (الأوروبية-أرشيف)


تعتزم شركة جنرال موتورز الأميركية لصناعة السيارات تقديم خطتها
لإعادة هيكلة ذراعها الأوروبية أوبل غدا. ويتوقع أن تشمل الخطة الاستغناء عن 9500 وظيفة في مختلف أنحاء أوروبا.

ومن جانبه نفى الرئيس التنفيذي لجنرال موتورز في أوروبا اليوم وجود نية لإغلاق مصنع لأوبل لصناعة السيارات في مدينة بوخوم في غرب ألمانيا كان يواجه شبح الإغلاق.

وسادت مخاوف وسط عمال المصنع وعددهم 4900 عامل من إغلاقه بموجب خطة جنرال موتورز المرتقبة لإعادة الهيكلة.

وطمأنت الشركة عمالها بأنهم سيكونون أول من يعلم بخطة الشركة وأن الإدارة ستحرص على ضمان حقوقهم.

ويعمل في شركة أوبل 45 ألف موظف في أنحاء أوروبا من بينهم 25 ألفا في ألمانيا وحدها.

وكانت الشركة الأميركية تراجعت عن قرار بيع أوبل في وقت سابق من الشهر الجاري، مبررة خطوتها بأن تحسن الآفاق المستقبلية لصناعة السيارات يعني أنه بإمكانها جعل أوبل تحقق أرباحا بنفسها.

تسديد القرض
أوبل تنفي إغلاق أحد مصانعها في مدينة بوخوم الألمانية  (الأوروبية-أرشيف)
وأفاد تقرير لصحيفة "زاكسيشه تسايتونغ" اليوم بأن "جنرال موتورز تعتزم دفع القسط الأخير من دينها للحكومة الألمانية وقدره 400 مليون يورو (590 مليون دولار)، حيث كانت الشركة قد حصلت على 1.5 مليار يورو (2.2 مليار دولار) من الحكومة لشراء أوبل حال بيعها.

واعتبرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اليوم في مؤتمر صحفي أن الفضل يعود لحكومتها من خلال القرض الذي قدمته فحالت دون انهيار أوبل.

وأوضحت أن دافع الضرائب الألماني لم يخسر سنتا في عملية إنقاذ أوبل مضيفة أنها كانت تفضل بيع الشركة الألمانية إلى اتحاد شركات دولي تقوده مجموعة ماغنا الكندية النمساوية، بيد أنها مضطرة للقبول بالتحول المفاجئ في موقف جنرال موتورز الذي يقضي باحتفاظها بأوبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة