الدولار قرب أدنى مستوياته مقابل اليورو   
الأربعاء 1424/7/15 هـ - الموافق 10/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تم تداول الدولار اليوم الأربعاء قرب أدنى مستوياته في ثلاثة أسابيع مقابل اليورو الأوروبي والتي سجلها في الآونة الأخيرة، بينما عجز عن التخلص من الشكوك بشأن سرعة انتعاش الاقتصاد الأميركي.

وفي مقابل الين تحرك الدولار في نطاق ضيق نتيجة الحديث المستمر عن تدخل ياباني في سوق العملة.

وبعد أسابيع من التفاؤل بشأن تحسن الاقتصاد الأميركي جاءت القراءة الضعيفة لبيانات العمل يوم الجمعة الماضي لتلقي ظلالا من الشك على مدى استمرارية التحسن مما أدى إلى انخفاض حاد للدولار.

وفقد الدولار منذ الأسبوع الماضي أكثر من خمسة سنتات مقابل اليورو ليتخلى عن نسبة كبيرة من المكاسب التي صعدت به من أدنى مستوياته مقابل العملة الموحدة عند 1.1930 دولار في يونيو/ حزيران الماضي لأعلى مستوى في أربعة أشهر عند 1.0760 دولار في وقت سابق من هذا الشهر.

وفي ظل غياب بيانات اقتصادية في الأيام الأخيرة استمر تركيز السوق على تقرير الوظائف على مدار الأسبوع.

وفي الساعة 12:00 بتوقيت غرينتش ارتفع الدولار عن مستوى الإغلاق في نيويورك البالغ 1.1226 إلى 1.1180 دولار مقابل العملة الموحدة.

وأما في السويد حيث يجرى استفتاء بشأن الانضمام لليورو يوم الأحد المقبل، فقد انخفضت الكرونة إلى أدنى مستوى مقابل اليورو في أسبوعين فيما تشير استطلاعات الرأي إلى تنامي الفارق بين المعارضين والمؤيدين لصالح المعارضة.

ورغم الشكوك الاقتصادية فإن الدولار وجد دعما مقابل الين فيما يشك التجار في طوكيو ولندن في أن يتدخل بنك اليابان لشراء الدولار بين 116.80 و116.70 ينا.

وشهدت جلسة اليوم تحرك الدولار في نطاق بين 116.67 و116.99 ينا بعدما هوى في الجلسة السابقة إلى 116.10 ينا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة