قبرص تعرض الجنسية على مستثمرين أجانب   
الأحد 4/6/1434 هـ - الموافق 14/4/2013 م (آخر تحديث) الساعة 23:40 (مكة المكرمة)، 20:40 (غرينتش)
إناستاسيادس أعرب عن تعاطفه مع رجال الأعمال الروس الذين تكبدوا بخسائر جراء خطة الإنقاذ (الفرنسية)

عرض الرئيس القبرصي نيكوس إناستاسيادس منح الجنسية القبرصية للمستثمرين الأجانب الذين فقدوا ثلاثة ملايين يورو (3.9 ملايين دولار) فما فوق في إطار خطة الإنقاذ الأوروبية للجزيرة.

وفي كلمة ألقاها لدى افتتاح مؤتمر حول الاستثمارات الروسية في قبرص، أوضح إناستاسيادس أن المستثمرين غير المقيمين الذين كانوا يملكون ودائع ضخمة في البنوك القبرصية قبل الخامس عشر من مارس/آذار الماضي وتكبدوا بخسائر تصل إلى ما لا يقل عن ثلاثة ملايين يورو، سيكونون مخولين طلب الجنسية القبرصية.

وقال إناستاسيادس لرجال الأعمال الروس المجتمعين إنه يتقاسم معهم المرارة التي يشعرون بها بسبب طريقة فرض منطقة اليورو الاتفاق على حكومته.

وكانت قبرص وافقت -للإفلات من إفلاس محتوم- على اتخاذ إجراءات صعبة شملت قطاعها المصرفي بشكل رئيسي للحصول على قرض دولي بقيمة عشرة مليارات يورو (13 مليار دولار) مقدم من الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي.

وأضاف الرئيس القبرصي أنه رفع إلى الحكومة سلسلة من الإجراءات يفترض أن تصادق عليها خلال اليومين المقبلين، للتخفيف من حدة الأضرار التي لحقت برجال الأعمال الروس.

ويُعتقد أن ثلث الودائع في البنوك القبرصية تعود لعملاء روس. ويبلغ إجمالي الودائع في الجزيرة نحو 68 مليار يورو (89 مليار دولار).

وكان وزير المالية القبرصي المستقيل ميكاليس ساريس توقع الشهر الماضي أن المودعين في بنك قبرص -وهو أكبر البنوك المحلية- الذين تبلغ قيمة مدخراتهم أكثر من 100 ألف يورو (130 ألف دولار) قد يواجهون خسائر تبلغ 60% بسبب فرض ضريبة على الودائع الكبيرة لمرة واحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة