ميتسوبيشي تسحب مزيدا من سياراتها لعيوب فيها   
الخميس 1422/2/24 هـ - الموافق 17/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أحد طرازات ميتسوبيشي
أعلنت شركة ميتسوبيشي رابع أكبر شركة يابانية لصناعة السيارات اليوم أنها قررت أن تسحب من السوق اليابانية 203635 سيارة لإصلاح عيوب في خزانات وقودها.

وقدرت الشركة تكاليف الإصلاح بنحو أربعة مليارات ين (33 مليون دولار تقريبا). ويمثل هذا القرار لطمة جديدة لسمعة ميتسوبيشي التي تأثرت بشدة بقرار مشابه اتخذته العام الماضي واسترجعت بموجبه أكثر من مليون سيارة لإصلاح عيوب فيها.

وقالت الشركة إنها صدرت أيضا نحو 46 ألف سيارة تعاني من نفس العيوب إلى الأسواق الأوروبية. وأضافت أنها سوف تسترجع تلك السيارات في كل دولة حسب القوانين المحلية بتكلفة تبلغ 300 مليون ين.

وتعاني الشركة من ضعف في مبيعاتها في الداخل في أعقاب اضطرارها لاسترجاع أكثر من 1.5 مليون سيارة في مختلف أنحاء العالم بعد أن اعترفت بأنها أخفت عيوبا وشكاوى تقدم بها عملاء لمدة تزيد على 20 عاما.

ومن المقرر أن تعلن ميتسوبيشي غدا الجمعة نتائج أعمالها في السنة المالية الأخيرة ويتوقع أن تعلن خسائر قياسية ناجمة عن ارتفاع تكلفة إصلاح السيارات المعيبة وخطة جذرية لإعادة هيكلتها تحت إشراف مجموعة دايملر كرايسلر الألمانية الأميركية التي اشترت 34% من أسهم الشركة اليابانية في العام الماضي.

وانخفض سعر سهم ميتسوبيشي 0.25% اليوم الخميس فوصل إلى 397 ينا رغم ارتفاع مؤشر نيكي الرئيسي في بورصة طوكيو بنسبة 1.58%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة