شارون: السلام هو المخرج من الأزمة الاقتصادية   
الاثنين 1424/3/25 هـ - الموافق 26/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شارون: السلام مع الفلسطينيين المخرج الوحيد من الأزمة الاقتصادية (الفرنسية)
قال رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون اليوم الاثنين إن اقتصاد بلاده لن يخرج من ركوده العميق ويجذب المستثمرين الأجانب إلا عند عودة عملية السلام مع الفلسطينيين.

وقال شارون لأعضاء حزبه الليكود في خطاب أذاعه راديو إسرائيل "من يعتقد لبرهة أن بإمكاننا انتشال إسرائيل من المصاعب الاقتصادية دون أن يكون ذلك مرتبطا ارتباطا كاملا بالوضع الأمني فهو مخطئ". وأضاف "لذلك فعلى كل فرد أن يتفهم ضرورة وجود العملية السياسية. فإذا ساد الهدوء سيظهر المستثمرون والنمو".

وجاء حديث شارون قبل لحظات من إعلان بنك إسرائيل المركزي خفض الفائدة الأساسية إلى 8% مقارنة مع 8.4% بفضل توقع انحسار الضغوط التضخمية على مدى الاثني عشر شهرا المقبلة. وهذا هو الخفض الشهري الثالث على التوالي في أسعار الفائدة.

وكانت الأسهم الإسرائيلية أغلقت أمس الأحد مرتفعة 7% مستفيدة من موافقة مجلس الوزراء على خطة السلام المعروفة باسم خريطة الطريق ومن ارتفاع الشيكل أمام الدولار. وقال المتعاملون إن الأسهم ارتفعت أيضا بفضل صعود الشيكل يوم الجمعة إلى أعلى مستوى في 16 شهرا أمام الدولار.

وبلغ سعر صرف الشيكل 4.454 شيكلات للدولار يوم الجمعة مقارنة مع 4.551 شيكلات يوم الخميس بعدما وافقت اللجنة المالية في البرلمان على معظم جوانب خطة اقتصادية حكومية تهدف إلى خفض الإنفاق بواقع 11 مليار شيكل (2.4 مليار دولار).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة