التجار يحتجون برام الله والبيرة على الانفلات الأمني   
الأربعاء 1427/12/21 هـ - الموافق 10/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:21 (مكة المكرمة)، 21:21 (غرينتش)
المحال التجارية تعرضت للحرق وإطلاق النار عليها في رام الله (الجزيرة)
أغلق العشرات من التجار محالهم التجارية بمدينتي رام الله والبيرة احتجاجا على حالة الانفلات الأمني بعد تكبدهم خسائر مالية إثر إحراق عدد من المحال وإطلاق نار على أخرى قدرت بأكثر من نصف مليون دولار.
 
وطالب أصحاب المحال التجارية الرئاسة والحكومة بعدم زج القطاع الاقتصادي في أتون الخلافات الحزبية باعتباره الركيزة الاقتصادية المحلية.
 
ودعا رئيس جمعية المستوردين الفلسطينيين محمود أبو عين إلى الاحتكام للعقل وأن يبعد القطاع الخاص والقطاع الاقتصادي عن الصراع السياسي.
 
وقال مراسل الجزيرة في رام الله إن هذه الأحداث تضاف إلى الحصار المفروض على الفلسطينيين منذ 10 أشهر لتعمق أزمة الاقتصاد الفلسطيني.
 
وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس أصدر أوامره بملاحقة المعتدين على المحال التجارية في رام الله وتكثيف دوريات أمنية على مدار الساعة. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة