مركزي إنجلترا يخفض سعر الفائدة والأوروبي يبقيها   
الخميس 12/5/1422 هـ - الموافق 2/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن بنك إنجلترا المركزي خفض سعر الفائدة البريطانية ربع نقطة مئوية ليستقر عند 5% في قرار مفاجئ أدى إلى ارتفاع أسعار الأسهم البريطانية. وعلى نقيض ذلك قرر البنك المركزي الأوروبي تثبيت أسعار الفائدة الأساسية وهو قرار كان متوقعا على نطاق واسع بين المحللين.

وقال بنك إنجلترا المركزي إن قرار الخفض اتخذ في ضوء تقديرات متعلقة بمعدلات التضخم ووجود مؤشرات على أن نمو الاستثمارات المحلية ضعيف وأن النشاط الاقتصاد العالمي أضعف من التقديرات السابقة.

وأدى القرار الذي باغت المتعاملين في بورصة لندن للأوراق المالية إلى ارتفاع أسعار الأسهم إلى أعلى مستوى لها منذ أربعة أسابيع، خاصة أسهم قطاعات الاتصالات والبنوك.

وبهذا القرار المفاجئ يكون سعر الفائدة الأساسي قد بلغ أدنى مستوى له منذ منتصف عام 1999 وهو العام الذي كان فيه السعر أيضا في أدنى مستوى له منذ نوفمبر/ تشرين الثاني 1977.

وكان اقتصاديون أجمعوا على أن البنك المركزي لن يعدل أسعار الفائدة بسبب استمرار المؤشرات على قوة إنفاق المستهلكين وارتفاع أسعار المساكن.

وأصدر البنك مع قراره بيانا قال فيه إنه كان بحاجة إلى موازنة القطاع الخارجي الضعيف بالحفاظ على مستوى الطلب المحلي. وقال البيان إنه من المتوقع أن يقل الطلب ومعدل نمو الإنتاج معا عن التقديرات السابقة.

وأضاف البيان أنه من المتوقع أن تظل ضغوط الأسعار الأساسية محدودة رغم ارتفاع الإنفاق الاستهلاكي والقروض الاستهلاكية وأسعار المساكن. واعترف البنك في بيانه بوجود دلائل على ضعف نمو الاستثمارات في بريطانيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة