معدل قرصنة البرمجيات العالمية يستقر والتكلفة ترتفع   
الأربعاء 1428/4/28 هـ - الموافق 16/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:10 (مكة المكرمة)، 21:10 (غرينتش)

أعمال برامج الحاسوب بالصين61.5 مليار دولار 24% منها مقلدة (الفرنسية-أرشيف)
قالت شركة بيزنيس سوفت وير أليانس الأميركية إن معدل القرصنة العالمية في البرمجيات استقر خلال الثلاث سنوات الماضية لكن تكلفة ذلك على الشركات قد تشهد ارتفاعا.

وأظهر مسح أجري من وحدة الشركة للأبحاث آي دي سي أن مقابل كل دولارين (1.47 يورو) انفقا على شراء البرامج التي تتمتع بحقوق الملكية الفكرية تم إنفاق دولار (0.73 يورو) على البرامج المقلدة.

وذكر الرئيس التنفيذي روبرت هوليمان أن معدلات القرصنة العالمية بقيت بحالة ركود، لكن خسائر الدولار ارتفعت بسبب النمو في سوق البرمجيات.

كما أفاد تقرير اقتصادي نشر اليوم في بكين أن نحو 25% من برامج الحاسوب التي بيعت بالصين خلال عام 2006 كانت نسخا مقلدة، مما يمثل تراجعا طفيفا مقارنة مع ذلك عام 2005.

وأظهر تقرير أعده مركز تشاينا لابس لأبحاث الإنترنت أن إجمالي أعمال قطاع برامج الحاسبو في الصين بلغ العام الماضي 480 مليار يوان (61.5 مليار دولار) شكلت البرامج المنسوخة منها نحو 24% بتراجع قدره نقطتين مئويتين عن العام السابق.

وعزا التقرير التراجع إلى انتشار البرامج المجانية والجهود الحكومية لمكافحة القرصنة الفكرية على برامج الحاسوب وتطور صناعات البرمجيات المحلية، وفقا لما نشرته وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة