حشد سويسري خشية على الوظائف   
الأحد 1/10/1430 هـ - الموافق 20/9/2009 م (آخر تحديث) الساعة 10:13 (مكة المكرمة)، 7:13 (غرينتش)
ارتفاع معدل البطالة في ظل الأزمة دفع بالسويسريين إلى الشارع (رويترز-أرشيف)

شارك عشرات آلاف السويسريين مساء أمس السبت في مظاهرة حاشدة في العاصمة الاتحادية بيرن مطالبين السلطات باتخاذ إجراءات للحافظ على وظائفهم التي تهددها الأزمة الاقتصادية الراهنة.
 
وقدرت الشرطة واتحاد النقابات -الذي نظم المظاهرة- عدد المشاركين بثلاثين ألفا جاؤوا من مختلف مناطق البلاد. وفي تصريح نقلته وكالة أنباء سويسرية طالب رئيس اتحاد النقابات بول ريشتشتاينر بالتصدي لمنح علاوات مالية كبيرة لمدراء وموظفين بمصارف وشركات كبرى والحد من أجورهم المرتفعة.
 
من جهته حث المتحدث باسم الجهة المنظمة للاحتجاج إيوالد آكرمان الحكومة الاتحادية على أن تتبنى مقاربة اقتصادية في المدى القصير تحفز النمو الاقتصادي. ووصف آكرمان الإجراءات الاقتصادية المتخدة حتى الآن على مستوى الاتحاد بغير الكافية, ووصف التوقعات الاقتصادية بالمثيرة للقلق.
 
وأشار في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية إلى بعض تلك التوقعات المقلقة وفي مقدمتها احتمال بلوغ معدل البطالة بين القوى العاملة السويسرية 4%. وقال آكرمان إن هذا المعدل مرتفع جدا في سويسرا التي تعد من أعلى الاقتصادات العالمية ازدهارا.
 
وتجدر الإشارة إلى أن الاقتصاد السويسري انكمش في الربع الثاني من هذا العام بنسبة 3% مقارنة بالربع الأول الذي بلغت نسبة الانكماش فيه 8%.
 
وتوقع البك المركزي السويسري في وقت سابق أن يفوق الانكماش خلال العام الحالي بأسره 3%. وفي الربع الثاني أيضا انكمشت الصادرات السويسرية 2% مقارنة بأكثر من 6% في الربع الأول.
 
ومن أجل التصدي لتداعيات الأزمة المالية على الاقتصاد السويسري, اعتمدت الحكومة الاتنحادية منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي ثلاثة برامج لحفز الاقتصاد بقمة 2.3 مليار فرنك سويسري (2.2 مليار دولار).
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة